قوات الأسد تقصف مدينة درعا بصواريخ الفيل بشكل جنوني وكتائب الثوار ترد

25.حزيران.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

قصفت قوات الأسد أحياء مدينة درعا المحررة قبل قليل بالعشرات من صواريخ "أرض – أرض" من طراز فيل، حيث سمعت أصوات انفجارات قوية جدا، ولم يتم معرفة الأضرار حتى اللحظة.

وأكد ناشطون أن قوات الأسد استهدفت أحياء مدينة درعا بحوالي 60 صاروخ "فيل" خلال عشرة دقائق، ويعتبر هذا الأمر تطورا يحدث لأول مرة في مدينة درعا منذ بدء اتفاق خفض التصعيد.

وردت وحدات المدفعية في غرفة العمليات المركزية في الجنوب السوري بقصف مواقع ميليشيات الأسد والميلشيات الشيعية في المنطقة الصناعية بمدينة درعا، والتي تعتبر مصادر النيران التي استهدفت المدنيين في المنطقة.

وكان الثوار في غرفة العمليات المركزية في الجنوب السوري قد تمكنوا قبل ساعات من التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد نحو كتيبة الدفاع الجوي الاستراتيجية الواقعة غرب حي المنشية بدرعا البلد، واستهدف عناصر الغرفة تجمعاً لقوات الأسد والميليشيات المساندة له في منطقة دوار الساعة جنوب نادي الضباط في درعا المحطة، ما أدى لقتل وجرح عدد منهم.

والجدير بالذكر أن مدن وبلدات وقرى ريف درعا تواجه منذ عدة أيام حملة قصف همجية ضمن "سياسة الأرض المحروقة" التي تنتهجها قوات الأسد بهدف السيطرة على الجنوب السوري، فيما بدأ الطيران الروسي مساندته لقوات الأسد منذ الليلة الماضية، حيث شن عشرات الغارات الجوية على منازل المدنيين في ريف درعا الشرقي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة