قوات الأسد تواصل حملات الاعتقال في منطقة اللجاة شمال شرق درعا

22.آب.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

شنت قوات الأسد اليوم الأربعاء حملة اعتقالات جديدة في منطقة اللجاة بريف درعا الشمالي الشرقي، حيث اعتقلت عدة أشخاص استمرارا لسياساتها في خرق الاتفاقيات التي أبرمتها مع فصائل المصالحة في الجنوب.

وقال ناشطون أن قوات الأسد داهمت قرية الهوية بمنطقة اللجاة بريف درعا الشمالي الشرقي واعتقلت 4 أشخاص، كما اعتقلت شاب بعد مداهمة منزله في بلدة جباب بالريف الشمالي.

وكانت قوات الأسد اعتقلت الشبان في قرى منطقة اللجاة بريف درعا الشمالي الشرقي بحجة الهجوم الذي شنه تنظيم الدولة على مطار خلخلة بريف السويداء الشمالي الغربي أوائل الشهر الجاري.

وأشار مصدر لشبكة شام حينها أن عدد المعتقلين وصل إلى 38 شخصا، ومن مختلف الفئات العمرية.

ويذكر أن الطرف الروسي لم يحرك ساكنا لوقف حملة الاعتقالات، ولم يصدر عنه أي إدانة أو استنكار أو ضغوطات تؤدي لوقفها.

وللعلم فإن قرى منطقة اللجاة وكافة أحياء ومدن وقرى الجنوب السوري دخلت في اتفاق مصالحة مع نظام الأسد بعدما سيطر الأخير على كامل المنطقة، وكان من المفترض بحسب الاتفاق ألّا يقوم نظام الأسد بشن حملات اعتقال عشوائية، وهو ما يعتبر خرقا للاتفاق.

ويتخوف ناشطون مما يمكن أن يلاقيه الشبان في كافة المناطق التي سيطر عليها نظام الأسد مؤخرا في الجنوب السوري، خصوصا في ظل تملّص الطرف الروسي من مسؤولياته بشكل واضح.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة