القصف العنيف متواصل

قوات الأسد تواصل محاولات السيطرة على تلة بردعيا الاستراتيجية في منطقة الحرمون

30.تشرين2.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

تصاعدت حدة الاشتباكات بين قوات الأسد والميليشيات المساندة لها مع ثوار اتحاد جبل الشيخ في تلة بردعيا على أطراف مزرعة بيت جن في الغوطة الغربية بريف دمشق، تزامناً مع قصف جوي وصاروخي عنيف يستهدف المنطقة.

وقال الناشط "معاذ حمزة" لـ "شام" إن اشتباكات عنيفة لاتزال مستمرة بين قوات الأسد والثوار على جبهة تلة بردعيا وسط محاولات مستمرة لتمكين قوات الأسد السيطرة عليها نظراً لموقعها الاستراتيجي وإشرافها على قرى وبلدات عدة في الغوطة الغربية.

وأضاف أن الاشتباكات تزامنت مع قصف جوي عنيف من الطيران المروحي وقصف صاروخي بمئات قذائف الدبابات والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ استهدف منطقة الاشتباكات و الظهر الأسود و تل مروان بالتزامن مع استهداف قرية مغر المير بصاروخي أرض _ أرض من  نوع فيل وأربعة براميل متفجرة، كما القى الطيران المروحي  "20" برميلاً متفجراً على  منطقة الظهر الأسود و محاور الاشتباكات في تلة بردعيا.

وتشهد جبهات تلة بردعيا والغوطة الغربية بريف دمشق محاولات يومية من قوات الأسد والميليشيات المساندة لها للسيطرة على نقاط استراتيجية في المنطقة وتمكين الحصار على مزرعة بيت جن والبلدات المحيطة بها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة