قوات حزب الاتحاد الديمقراطي تطلق النار على المدنيين في "الشدادي" بعد تظاهرهم ضد سياساتها

19.تشرين2.2018

سقط جرحى في صفوف المدنيين جراء قيام قوات حزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي" بقصف مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي بعد خروجهم بمظاهرة مناهضة لسياسة الحزب عصر اليوم.

وقال ناشطون في شبكة "الخابور" أن مظاهرة حاشدة خرجت في مدينة الشدادي احتاجاً على سياسة الحزب وسيطرته على جميع الموارد الاقتصادية واستثمار النفط لصالحه وصالح قياداته، حيث منع الحزب بيع النفط ومشتقاته إلا من خلال المحطات والمراكز التابعة له.

وأكدت الشبكة أن المتظاهرين رددوا شعارات تطالب برحيل الحزب و تسليم المدينة لأهلها، حيث رددوا شعار "الشدادي حرة حرة ب ي د تطلع برا، حرامية حرامية".

وشددت الشبكة على أن ميليشيا الاستخبارات التابعة للحزب استخدمت الرصاص الحي والسلاح الثقيل في قصف أحياء المدينة بقذائف الهاون، ما أدى لإصابة 3 مدنيين بجروح بعضهم إصابته خطيرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة