قوات سوريا الديمقراطية تواصل تقدمها ... مبنى الشرعية وصولا إلى المشفى الوطني بقبضتها

10.تموز.2016

حققت قوات سوريا الديمقراطية اليوم تقدما في مدينة منبج بريف حلب الشرقي بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر تنظيم الدولة وسط قصف جوي من طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وأكد ناشطون على أن قوات سوريا الديمقراطية وعناصر المجلس العسكري لمدينة منبج سيطروا على مبنى الشرعية بشكل كامل ووصلوا إلى المشفى الوطني غرب المدينة، وذلك بعد هجوم عنيف في ظل قصف صاروخي ومدفعي على النقاط التي يسيطر عليها عناصر التنظيم.

وحقق عناصر "قسد" التقدم بفضل القصف والتغطية الجوية والدعم اللوجستي الذي تقدمه الولايات المتحدة الأميركية منذ بدء المعركة قبل أكثر من شهر، ووردت معلومات عن استشهاد مدنيين جراء القصف الذي نفذته مقاتلات التحالف اليوم.

وفي المقابل نفذ عنصر تابع للتنظيم عملية انتحارية ضربت معاقل عناصر "قسد" في المحور الجنوبي للمدينة، وتمكن التنظيم خلال المعارك من تدمير عربة همر لعناصر "قسد.

وفي سياق آخر فقد استشهد طفلين جراء قصف عناصر "قسد" على قرية البيرة بريف منبج.

والجدير بالذكر أن قوات سوريا الديمقراطية بدأت في أوائل الشهر الماضي معركة للسيطرة على مدينة منبج انطلاقا من مواقعها في غرب سد تشرين، حيث ساندها طيران التحالف الدولي بشكل ملحوظ، إذ عمل فور بدء المعركة على ضرب مفاصل التنظيم الهامة كالجسور التي كانت تربط بين مدينتي منبج وجرابلس ونقاط أخرى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة