قورتولموش: سندعم الجيش الحر لطرد "بي واي دي" من منبج

01.تشرين2.2016

قال نائب رئيس الوزراء التركي، المتحدث باسم الحكومة، نعمان قورتولموش أن تركيا ستقدم الدعم اللازم للجيش السوري الحر من أجل تطهير مدينة منبج بريف حلب الشرقي من حزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي".

جاء ذلك في تصريح صحفي خلال انعقاد مجلس الوزراء برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، أوضح فيها أن تركيا تواصل مفاوضاتها اللازمة من أجل تطهير منبج مع الأطراف المعنية.

وذكر قورتولموش أن اجتماع الحكومة تناول مسائل الأمن الداخلي والخارجي لتركيا، وجرى خلاله استعراض أنشطة رئاسة الأركان ووزارة الداخلية، فضلًا عن مسائل الأمن الداخلي للبلاد.

ولفت إلى أن الاجتماع شهد مشاركة الأركان لتقييمها المتعلق بعملية "درع الفرات" ومعركة الموصل.

وأكد المسؤول التركي على احتمال زيادة تهديدات تنظيم الدولة وحزب العمال الكردستاني و"فتح الله غولن" ضد تركيا، كلما زادت الأخيرة من وجودها في الساحة السورية خاصة، واستمرت في القضاء على قدرات المنظمات الإرهابية داخل وخارج البلاد.

وشدّد على أن القوات المسلحة وكافة تشكيلات الأمن استكملت إجراءاتها بخصوص مكافحة الإرهاب، وفي هذا الإطار ذكر أن الحكومة ستتخذ الخطوات المطلوبة من أجل توظيف 10 آلاف عنصر شرطة خاص، و5 آلاف عنصر أمن.

وحول التدابير التي اتخذتها تركيا حيال التطورات الخارجية، ذكر قورتولموش أن عملية درع الفرات تتواصل بحسب ما خُطط لها، وأكد أن بلاده تتخذ الخطوات من أجل تشكيل منطقة آمنة بمساحة 5 آلاف كيلومتر جنوبها.

وأردف: "وطبعًا مع اتخاذ هذه الخطوات فإن تركيا تواجه قوات مسلحة مختلفة على الأرض وتواصل اتصالاتها الدبلوماسية مع العديد من الأطراف بنفس الوقت، ومع البلدان المعنية من أجل استمرار العملية في تلك المنطقة".

تجدر الإشارة أنَّ تركيا تدعو الولايات المتحدة للالتزام بتعهدها، بانسحاب مسلحي (بي واي دي) من مدينة منبج إلى شرق نهر الفرات، حيث تؤكد أنقرة وجود ما يقارب من 200 عنصر من المنظمة الإرهابية داخل المدينة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة