قيادات "لواء القدس" في مخيم حمص للاجئين الفلسطينيين لتجنيد شبانه

29.حزيران.2017
جانب من أحد الفعاليات
جانب من أحد الفعاليات

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً تظهر قيادات عسكرية وسياسية ودينية من "لواء القدس الفلسطيني" في أحد الفعاليات المقامة في مخيم للاجئين الفلسطيني في مدينة حمص، ما يؤكد ما نشرته "شام" بالأمس عن بدء لواء القدس، وهو مليشيا فلسطينية مساندة للأسد ، بعمليات التجنيد في مخيم يقطنه لاجئون فلسطينيون في مدينة حمص، في خطوة تمهد لمزيد من حملات التطويع التي تتخذ أشكال الترغيب بالأموال أو الضغط على الأهالي لاسيما فيما يتعلق بملف المعتقلين.

وقالت مصادر خاصة لشبكة “شام” الإخبارية ، إن عمليات التجنيد في مخيم حمص للاجئين الفلسطينيين، بدأت قبل عدة أسابيع مع افتتاح لواء القدس فرع له في المخيم، مؤكدة أن هناك مجموعة من شبان المخيم تطوعوا في المليشيا، التي ساندت الأسد في حلب بشكل رئيسي و هي حالياً تقاتل على مختلف الجبهات ، مشيرة إلى وصول أول إصابة من المجندين الجدد إلى المخيم يوم أمس ، نتيجة المعارك الدائرة في ريف حمص الشرقي.

وشددت مصادر “شام” على أن أحد المسؤولين في لواء القدس ، قد بدأ حملة ضغط على الأهالي لرفع عدد المتطوعين ، مستخدماً سلاح المعتقلين لدى الأسد ، حيث يتعهد بإطلاق سراحهم مقابل تجنيد الشبان.

وشارك اللاجئون الفلسطينيون في مخيم حمص، إخوانهم السوريون في المظاهرات التي شهدتها المدينة، ومن ثم التزموا الحياد بعد أن طالت الاعتقالات غالبية الشبان في المخيم.

وأمس الأول أعلن لواء القدس عن مقتل أكثر من ١٦ من عناصره في المعارك إلى جانب قوات الأسد و المليشيات المدعومة من ايران في ريف حمص الشرقي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة