قيادي بميليشيا مساندة للأسد يكشف تفاصيل جديدة عن تسليم رفات جندي إسرائيلي بسوريا

21.آب.2019

متعلقات

كشف "خالد جبريل" المسؤول الأمني والعسكري في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المساندة لنظام الأسد، عن تفاصيل جديدة عن تسلم إسرائيل لرفات الجندي الإسرائيلي الذي كان مدفونا في مخيم اليرموك بسوريا، وتسلمته إسرائيل مؤخرا بوساطة روسية.

وقال "جبريل" إن إسرائيل تسلمت "جزءا" من رفات الجندي زخريا باومل، موضحا أن ما تم تسليمه هو عبارة عن "الجزء العلوي من الصدر إلى الجمجمة، فيما بقي الجزء السفلي في وضع جيد في مكان آخر في سوريا".

وتحدى جبريل خلال لقائه مع قناة الميادين، إسرائيل أن تكشف الحقيقة، مشيرا إلى أن الأخيرة تكتمت على الموضوع "خشية من الرأي العام الإسرائيلي".

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية أكدت قبل أيام أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أخفى أمر صفقة تبادل رفات الجندي الإسرائيلي زخريا باومل، الذي أعيد لإسرائيل في الرابع من أبريل الحالي، مقابل تحرير أسيرين سوريين، عن وزراء الحكومة الإسرائيلية وعن أعضاء مجلس الكابينيت للشؤون السياسية والأمنية.

وأعلنت إسرائيل في الثالث من إبريل/ نيسان الماضي، أن جثمان باومل قد عاد إلى إسرائيل بـ "مساعدة دولة ثالثة"، اتضح فيما بعد أنها روسيا، حيث عثر الجيش الروسي على جثمان باومل، في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين.

وكان مسؤول إسرائيلي قد أوضح حينها، أن بلاده "لم تدفع أي ثمن" لقاء جلب الرفات. وأكد الجيش الإسرائيلي، آنذاك، أن جلب جثمان زخريا لم يكن ضمن صفقة، وإنما بموجب عملية أطلق عليها اسم "أغنية حزينة".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة