قيادي في "السلطان مراد" يعذب عناصره ويشتم مهجري الغوطة الشرقية ونشطاء يطالبون بمحاسبته

20.آذار.2019

متعلقات

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الأربعاء، مقطع فيديو لأحد القادة العسكريين في فصائل المعارضة المسلحة بريف حلب الشرقي، خلال قيامه بتعذيب عناصر ينتمون لفرقة السلطان مراد بتهمة سرقة سلاح رشاش.

ويظهر الفيديو المتداول القيادي في فرقة السلطان مراد "أبو عزيز البكاري"، وهو يعذب عنصرين تابعين للفرقة، من مهجري ريف دمشق، تخلل الفيديو إضافة للضرب والإهانة والتعذيب، شتائم عديدة بحق المهجرين من الغوطة الشرقية وأبناء ريف دمشق.

وأثار الفيديو المتداول حفيظة العشرات من النشطاء، لاسيما من أبناء الغوطة الشرقية المتواجدين في الشمال السوري، لما يحمل الفيديو من شتائم وسباب ضد أبناء الغوطة بشكل عام والاتهامات التي وجهها القيادي لهم من "تسليم" ريف دمشق، إضافة للإهانات اللفظية التي أعربوا عن رفضهم الكامل لها.

وطالب النشطاء عبر حساباتهم من قيادة السلطان مراد بمتابعة هذه الواقعة ومحاسبة المسيء لأبناء الغوطة الشرقية، والتحقيق في الحادثة ومحاسبة أي مسيء يثبت تورطه بأي عمليات سرقة، مشيرين إلى أن مثل هذه الحوادث تزرع الشقاق بين أبناء الشعب الواحد وأبناء الثورة، ولا تمس للثورة السورية بأي صلة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة