قيادي في تحرير الشام: حزب الله يماطل في تنفيذ الاتفاق والانطلاق باتجاه إدلب لم يبدأ

31.تموز.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قال القيادي في هيئة تحرير الشام بـ القلمون الغربي "عبد المهيمن الدمشقي" لشبكة شام "لم يبدأ تنفيذ المرحلة الثانية من اتفاق خروج المجاهدين من المنطقة إلى محافظة إدلب بعد".

وأشار الدمشقي إلى أن سبب التأخر هو وجود مماطلة وتلاعب في تنفيذ البنود المتفق عليها من ميليشيا "حزب الله الإرهابي" وتسييره للحكومة اللبنانية كما يريد، ويحاول الحزب الاستعجال في إدخال الحافلات ومحاولة تطبيق بنودٍ لم يتم الاتفاق عليها بين الطرفين".

وأكد "عبد المهيمن" بأن هيئة تحرير الشام ملتزمة ببنود الاتفاق، ولن تتنازل عن الشروط التي قدمتها لضمان سلامة الأهالي حتى وصولهم إلى الشمال السوري المحرر.

وذكر القيادي بأن طريق خروج المقاتلين واللاجئين المتفق عليه بين الهيئة وميليشيا "حزب الله" يمر ببلدة فليطة ومدينة قارة في القلمون الغربي إلى مدينة حمص وصولًا إلى منطقة السعن".

والجدير ذكره أن الهيئة ستفرج عن 5 أسرى لديها من الحزب كانت قد أسرتهم في معارك الشمال المحرر في وقتٍ سابق من العام الماضي، مقابل خروج مقاتليها وقرابة 10 آلاف لاجئ سوري من القلمون الغربي نحو محافظة إدلب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة