قيادي في تحرير الشام: مقتل 60 عنصراً بينهم ضباط وعشرات الجرحى لقوات الأسد بمعارك ريف حماة

28.كانون1.2017
هاشم الشيخ قائد هيئة تحرير الشام
هاشم الشيخ قائد هيئة تحرير الشام

متعلقات

نقلت وكالة "إباء" التابعة لهيئة تحرير الشام اليوم عن مصدر عسكري في الهيئة، أن قرابة 60 قتيلًا بينهم ضباط وعشرات الجرحى من عناصر قوات الأسد سقطوا خلال معارك عنيفة على محاور ريف حماة الشمالي.

وقال "أبو الحسن فاروق" القائد العسكري في غرفة عمليات ريف حماة الشمالي لـ "إباء" إن كميناً محكم أعده المقاتلون لمجموعة من عناصر قوات الأسد حاولوا التسلل إلى نقاط المرابطين قرب تل المقطع شرقي قرية أبو دالي ما أسفر عن مقتلهم بالكامل.

وأضاف "أبو الحسن" أن مجموعة أخرى من جيش النظام لقيت حتفها في قرية المشيرفة شمال حماة، إثر انفجار لغم أرضي بسيارة كانت تقلهم، إضافة لانفجار لغم بسيارة إسعاف لجرحى قوات الأسد أسفر عن مقتل من فيها، لافتاً إلى أن الفصائل تسطر أروع البطولات في مواجهة الحملة العسكرية على بلدات ريفي حماة وإدلب.

وتشتد ضراوة المعارك بين الفصائل وقوات الأسد اليوم، على جبهات ريف إدلب الجنوبي، وسط معارك كر وفر بين الطرفين، بعد تقدم قوات الأسد إلى عدة قرى تحت غطاء القصف الجوي وسياسة الأرض المحروقة التي تتبعها في معاركها.

وقالت مصادر ميدانية في ريف إدلب الجنوبي عن قوات الأسد مهدت فجراً بشكل عنيف على القرى الواقعة على مشارف قرية أبو دالي وتمكنت بعد عشرات الغارات الجوية والصواريخ من الراجمات الروسية من التقدم إلى قرى "الطامة، والدجاج، والمشيرفة، وتل المقطع وتل الورد"، وسط محاولاتها دخول قرية أبو دالي التي لاتزال خط تماس واشتباك بين الطرفين.

وذكرت المصادر أنه ورغم القصف الجوي العنيف تمكنت فصائل الثوار من تكبيد قوات الأسد العشرات من القتلى والجرحى على عدة محاور، إضافة لتدمير عدة عربات وسيارات عسكرية، في حين يحاول الثوار شن هجوم معاكس في المنطقة لمنع تقدم قوات الأسد إلى أبو دالي واستعادة ماخسروه اليوم من مواقع.
وفي السياق، شن الطيران الحربي والمروحي عشرات الغارات الجوية على قرى وبلدات ريف إدلب في الريفين الجنوبي والشرقي، موقعة أكثر من 15 شهيداً وعشرات الجرحى بين المدنيين، إضافة لحركة نزوح كبيرة من بلدات الريف الجنوبي والشرقي هرباً من القصف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة