طباعة

قيادي في جيش العزة لـ "شام": تحرير "الحماميات" يفتح الطريق إلى كرناز ومناطق أخرى

11.تموز.2019

تمكنت فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" يوم أمس من السيطرة على قرية الحماميات وتلتها الإستراتيجية ذات الأهمية الكبيرة في ريف حماة والتي تعتبر عقدة الريف الحموي، وشكل تحريرها صفعة قوية في وجه النظام وحليفه الروسي.

وعن أهمية سيطرة فصائل الثوار على قرية الحماميات وتلتها، قال القيادي في جيش العزة العقيد الطيار "حسين بكور" إن السيطرة على قرية الحماميات وتلتها تفتح الطريق للسيطرة على بلدة كرناز ومحاصرة قوات النظام في كفرنبودة وبريديج وتل هواش، كما أنها تفتح الطريق باتجاه بلدة الجلمة وتؤمن قريتي الجبين وتل ملح التي تمت السيطرة عليهما في وقت سابق.

وأضاف أن الفصائل الثورية استطاعت استعادة المبادرة من خلال تشكيل غرفة عمليات مشتركة وقامت بشن العديد من الهجمات على تلك المناطق وعلى مناطق أخرى مما مكنها مؤخرا من تحرير قريتي تل ملح والجبين والتمركز فيهما ومنع قوات النظام وحليفه الروسي من اعادة السيطرة عليها.

وأكمل "البكور" بأن ما حصل أمس يعتبر عملية نوعية تمكنت الفصائل الثورية من خلالها فرض سيطرتها على تل الحماميات ، والذي يكتسب أهمية استراتيجية كبيرة كونه يقع على مفترق طرق بين سهل الغاب ومنطقة الطار الغربي وريف حماة الشمالي.

وأشار البكور لـ "شام" إلى أن خسائر كبيرة لحقت بقوات النظام وحلفائه بلغت المئات بين قتيل وجريح. كما تمكنت الفصائل الثورية التمركز في قرية الحماميات وتلتها ومنع قوات النظام وحليفه الروسي من اعادة السيطرة عليها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير