طباعة

كأنها القيامة أو حرباً عالمية .. روسيا تواصل تدمير ريف إدلب والقصف لايتوقف

20.آب.2019
صورة من القصف اليومي على ريف إدلب
صورة من القصف اليومي على ريف إدلب

متعلقات

واصلت قوات الاحتلال الروسي طيلة ساعات الليل اليوم الثلاثاء، عمليات القصف الجوي والصاروخي على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي، مستخدمة صواريخ شديدة الانفجار والتدمير، تركز جل القصف على ريف معرة النعمان وخان شيخون.

وقال نشطاء إن أحداً لم ينم في إدلب من شدة القصف الجوي الروسي على الريف الجنوبي والشرقي للمحافظة، حيث شنت طائرات الاحتلال الروسي عشرات الغارات الجوية على أطراف مدينة معرة النعمان الجنوبية والشرقية، وبلدات حيش وكفرسجنة وصولاً لمدينة خان شيخون.

ويأتي ذلك بالتزامن مع تقدم قوات الأسد والميليشيات الروسية والإيرانية على الأرض على الأطراف الشمالية والشرقية من مدينة خان شيخون، وتطويقها من عدة محاور، تمهيداً لقطع جميع الطرق الواصلة مع ريف حماة الشمالي.

ومنذ خرق النظام وروسيا قرار وقف أطلاق النار، وتتصاعد الحملة العسكرية على الأرض، وجواً حيث زجت روسيا بكل ترسانتها العسكرية لتدمير ماتبقى من بلدات ريف إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، ودعم النظام وميليشياته على الأرض للتوسع في المنطقة.

ويجري هذا كله وسط صمن دولي مطبق، حيال ماتتعرض له المنطقة من قصف وقتل واستخدم لأسلحة محرمة دولياً، وأسلحة تدمير شامل ضد المناطق المدنية، في أعنف حملة تواجه المنطقة منذ أعوام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير