كتائب الثوار تصد محاولات تقدم قوات الأسد باتجاه جمرك درعا القديم وتجبرها على التراجع

30.كانون1.2015

متعلقات

منذ أشهر تحاول قوات الأسد التقدم باتجاه جمرك درعا القديم الواقع بالقرب من حي المنشية في درعا البلد، ويحاول نظام الأسد التقدم ببطء في المنطقة عن طريق احتلال منزل تلو الآخر، بهدف قطع طريق إمداد الثوار لبعض النقاط بالإضافة للاقتراب أكثر من الفندق والمعهد اللذان يطلان على الجمرك.

وشنت قوات الأسد هجوما مباغتا صباح اليوم على أطراف حي المنشية، وتمكنت من احتلال بنايات "عواد الهلال"، علما أن الهجوم ترافق مع قصف مدفعي وصاروخي على المنطقة.

وعلى إثر ذلك شنت عدة فصائل هجوما معاكسا سريعا تمكنت خلاله من استعادة السيطرة على البنايات، علما أن نظام الأسد سيطر على الموقع عدة مرات وتمكن الثوار من إجباره على التراجع.

وفي ريف درعا يخوض الثوار من عدة فصائل معارك عنيفة بهدف التصدي لمحاولات سيطرة قوات الأسد على مدينة الشيخ مسكين، حيث حققت قوات الأسد خلال ثلاثة أيام تقدما ملحوظا تمثل بالسيطرة على كتيبة النيران واللواء 82 شمال المدينة ونقاط أخرى، وتوغلوا في أحياء المدينة.

وشن الثوار هجوما معاكسا واستعادوا السيطرة على عدة نقاط أبرزها المساكن العسكرية ووحدة المياه، وتم تدمير دبابتين واغتنام ثلاثة عربات مجنزرة وعربة شيلكا وأسلحة فردية، وتدور معارك عنيفة في اللواء بين الطرفين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: محمد الحوراني

الأكثر قراءة