خرق الاتفاق

كتائب الثوار تصد هجمات عنيفة لقوات الأسد على "منشية درعا"

17.أيار.2017
صورة لقيام الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد بحي المنشية سابقا
صورة لقيام الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد بحي المنشية سابقا

تمكن الثوار اليوم من التصدي لهجوم عنيف من قبل قوات الأسد على النقاط المحررة في حي المنشية بدرعا البلد، حيث يعتبر هجوم نظام الأسد على المنطقة خرقا لاتفاق التهدئة.

فقد أعلنت غرفة عمليات البنيان المرصوص عن صد هجوم عنيف من قبل قوات الأسد على حي المنشية، وقام العناصر المنضوين تحت رايتها باستهداف معاقل قوات الأسد في حي سجنة ودرعا المحطة بالرشاشات الثقيلة وقذائف الهاون وحققوا إصابات مباشرة.

ويعتبر هجوم قوات الأسد على الحي اليوم هو الأول من حجمه منذ بدء سريان اتفاق "خفض التوتر"، حيث كانت جبهات الحي تشهد مؤخرا مناوشات واشتباكات متقطعة فقط.

وترافقت الاشتباكات في المنطقة مع قيام الطائرات الحربية والمروحية باستهداف أحياء مدينة درعا البلد بعدة صواريخ وبراميل متفجرة، كما وتم استهداف منازل المدنيين في درعا البلد بعدد من صواريخ الفيل.

والجدير بالذكر أن التقدم الذي حققه الثوار في حي المنشية حتى اللحظة يعتبر تقدما هاما واستراتيجيا، وذلك إذا ما قيس حجم هذا التقدم بحجم التحصينات التي بناها نظام الأسد خلال السنين الماضية، حيث يعتبره نظام الأسد أقوى وأعتى حصونه في مدينة درعا، ويعتبر طرده منه إنجازا وتخليصا للمدنيين من بعض صواريخ الفيل التي كانت تطلقها قوات الأسد.

ويعتبر الأخير بقاءه في الحي هاما جدا للبقاء قريبا من جمرك درعا القديم، ولإبقاء موطئ قدم له في القسم الجنوبي من مدينة درعا، ويأتي هجوم فصائل "البنيان المرصوص" المعاكس على حي المنشية، ردّاً على خروقات نظام الأسد في مدينة درعا، حيث حاول مرارا التقدم باتجاه جمرك درعا القديم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة