كتائب الثوار تهاجم تنظيم الدولة في "المحسا" وتحاول فك الحصار عن القلمون الشرقي

23.نيسان.2017
صورة من المعارك الدائرة مؤخرا
صورة من المعارك الدائرة مؤخرا

أعلنت كتائب الثوار عن قيامها بشن هجوما مباغتا على مواقع تنظيم الدولة في جبل المحسا التابع إداريا لمحافظة حمص، وذلك ضمن معركة "سرجنا الجياد لتطهير الحماد".

وقال الثوار أنهم هاجموا مواقع عناصر تنظيم الدولة في منطقة المحسا من محورين رئيسيين، الأول كان من جهة القلمون الشرقي، والمحور الثاني كان من جهة منطقة العليانية في البادية الشامية.

ويهدف الثوار للسيطرة على منطقة المحسا لفك الحصار عن القلمون الشرقي، إذ لم يتبق الكثير ليتمكنوا من إعلان فك الحصار.

والجدير بالذكر أن الثوار تمكنوا ضمن معركة "سرجنا الجياد لتطهير الحماد" من السيطرة على مساحات واسعة من البادية الشامية، إذ تمكنوا من السيطرة على كافة النقاط التابعة إداريا لمحافظة ريف دمشق في البادية.

وشهدت النقاط المحررة حديثا من قبضة تنظيم الدولة قصفا جويا من طائرات الأسد عدة مرات، وذلك في دعم واضح من قبل نظام الأسد للتنظيم.

وكان الثوار قد تمكنوا في العشرين من الشهر الجاري من السيطرة على منطقة العليانية التي تتمتع بموقع استراتيجي وهام، ويعود ذلك لكونها تربط بين ريف حمص وبادية حماة وبادية دير الزور وريف دمشق ومعبر التنف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة