كتاب وصحفيون فلسطينيون يدعون في بيان بمنع تغيير هوية مخيم اليرموك

19.تموز.2020

أصدر مجموعة من الكتاب وصحفيون وناشطون فلسطينيون بياناً للرأي العام، ودعوا للتوقيع عليه وتوزيعه لمنع تغيير هوية مخيم اليرموك من خلال المخطط التنظيمي لمحافظة دمشق، بعد سلسلة رفض للمخطط التنظيمي الذي تقوم عليه محافظة دمشق التابعة للنظام.

وقال البيان الذي نقلته مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا، إن "المخطط التنظيمي لمخيم اليرموك حلقة مشبوهة في سلسلة شطب المخيم بكل رمزيته ومدلولاته الوطنية في الوعي والوجدان الجمعي لشعبنا الفلسطيني".

وأضاف: "منذ قرابة عشر سنوات ومخيم اليرموك يتعرض لعملية شطب مدروسة وممنهجة وفق أدوات وآليات مختلفة تنوعت بين القصف والتجويع والحصار والهدم والتدمير وكذا تهجير أهله مروراً بمسرحية تحريره من داعش في معركة هزلية دمرت أجزاء ومساحات واسعة من بنيانه".

ولفت إلى أنه "والآن يأتي هذا المخطط لينهي ما تبقى منه ويحوله إلى حي من أحياء دمشق بعد تغيير ملامحه وشطب ٥٠ % من جغرافيته المعروفة والثابتة منذ آخر مخطط في عام ٢٠٠٤".

وأشار البيان إلى معاناة اهالي المخيم الذين انتظروا العودة، ثم ابتزازهم عبر طلبات الاعتراض برسوم لجمع المال، منوهاً أن النظام لم يستشر في تفاصيل المخطط الأونروا أو الجهات المحسوبة عليه- الهيئة العامة للاجئين.

وطالب البيان كل الجهات المعنية بالشعب الفلسطيني في الداخل والشتات بوقفة جادة، لوقف محاولات العبث في مخيم اليرموك وبقية المخيمات الفلسطينية في سورية، "فهي كانت ولا زالت وستبقى محطات على طريق العودة والتحرير"، وفق المجموعة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة