كحصيلة أولية الدفاع المدني يحصي 40 شهيد خنقاً وأكثر من ألف مصاب بقصف الغازات السامة على دوما

08.نيسان.2018
صورة طفل مصاب بالغازات السامة في مدينة دوما
صورة طفل مصاب بالغازات السامة في مدينة دوما

قال الدفاع المدني في مدينة دوما، إن عوائل كاملة قضت خنقاً في الأقبية بقصف بحاويات و براميل تحوي غازات سامة ألقتها الطائرات التابعة للنظام في مدينة دوما بريف دمشق، قدرت الحصيلة الأولية بـ ٤٠ شهيد و مئات الإصابات اكتظت بهم النقاط الطبية.

وتعمل فرق الدفاع المدني بكل إمكانياتها بمساعدة الأهالي على انتشال مئات المصابين من الأقبية ونقلهم للمشافي والنقاط الطبية في ظل تعرضها للقصف المتواصل، حيث تتصاعد أعداد الشهداء تباعاً في كل دقيقة مع الوصول لضحايا جدد في الأقبية وصلت إليهم الغازات السامة وصواريخ الأسد.

وأكدت تنسيقية دوما سقوط عشرات الشهداء في صفوف المدنيين، أغلبهم من الأطفال، جراء استنشاق الغازات السامة التي استهدفت مدينة دوما مساء اليوم، والعدد مرشح للازدياد جراء الأعداد الهائلة من الإصابات، بالإضافة لعدم القدرة على الوصول إلى بعض الحالات المصابة نتيجة القصف الشديد على المدينة.

وتواجه مدينة دوما منذ 24 ساعة تكراراً لسيناريوا التدمير الشامل الذي اتبعته في بداية الحملة العسكرية التي واجهتها الغوطة الشرقية، لتعيش دوما اليوم القيامة والموت الدائم المنتشر في جميع أرجاء المدينة.

وفي تكرار لذات السناريوهات قبل كل استهدف بالغازات السامة، تقوم الطائرات الحربية روسيا والنظام باستهداف المشافي والنقاط الطبية لقتل كل محاولة لإسعاف المصابين، كما تقوم باستهداف الكوادر الطبية والإسعاف خلال عمليات الإسعاف، حيث استهدفت المشفى التخصصي وشعبة الهلال الأحمر السوري و مشفى حمدان والنقطة الطبية خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية قبل القصف الكيماوي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة