كشرط للإعفاء من واجب الدفاع الذاتي .. "بي واي دي" يفرض "بدل نقدي" عن التجنيد الإجباري

14.أيار.2019

متعلقات

قالت مصادر إعلام محلية في المنطقة الشرقية، إن ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي" فرضت رسوما مالية كبيرة على الشبان السوريين الذين فروا من مناطق سيطرتها، كشرط للإعفاء مما يسمى "واجب الدفاع الذاتي".

وقال موقع "الخابور" إن ميليشيا "بي واي دي" حددت مبلغ (6) آلاف دولار أمريكي، كبدل نقدي للمهجرين والمغتربين المكلفين بالتجنيد الإجباري كشرط أساسي للعودة، أو إتمام خدمتهم العسكرية.

وأضاف المصدر، أن القانون الجديد يشمل المقيمين وحاملي الإقامات بالدول العربية والأجنبية، ويستثنى منه المقيمين في (تركيا –العراق)، الذين يجب عليهم دفع مبلغ (400) دولار كرسم تأجيل سنوي.

يشار إلى أن ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي تفرض على التجنيد الإجباري في مناطق سيطرته شمالي شرقي سوريا، ما أدى لتهجير آلاف الشبان إلى الدول المجاورة لسوريا وبخاصة تركيا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة