كفرتخاريم تتظاهر دعماً لطلاب "جامعة حلب الحرة" في مواجهة ممارسات "الإنقاذ"

29.آذار.2019
جانب من التظاهرة
جانب من التظاهرة

تظاهر المئات من المدنيين والطلاب الجامعيين والفعاليات المدنية في مدينة كفرتخاريم بريف إدلب الغربي اليوم الجمعة، في مظاهرة حملت عنوان " جمعة طلابنا مشاعل النور" تضامناً مع طلاب جامعة حلب الحرة في مواجهة ممارسات حكومة الإنقاذ التعسفية بحقها.

وحمل المتظاهرون أعلام الثورة ولافتات تضامنية مع طلاب جامعة حلب الحرة، وعبروا عن رفضهم للقرارات الجائرة التي تمارسها "الإنقاذ" في تدمير العملية التعلمية والتلاعب بمستقبل المئات من الطلاب ضمن الأفرع والكليات التابعة لجامعة حلب الحرة.

وقبل أيام زار وفد من مجلس التعليم العالي التابع لحكومة الإنقاذ (الذراع المدني لهيئة تحرير الشام) كليتي الطب البشري والأسنان التابعتين لجامعة حلب الحرة في مدينة كفرتخاريم وهددوا الطلاب بالتهجير والاعتقال.

وعبر الطلاب لمرة جديدة بحضور الوفد عن رفضهم الشديد لقرارات الإنقاذ، لما فيها من أثر كبير على دراستهم وحرمانهم من اكمال حقهم في التعليم في الجامعة التي سجلوا بها، ورفضهم التبعية لمجلس التعليم التابع للإنقاذ، إلا أن الطريقة التي واجه بها مسؤولي الإنقاذ الطلاب كانت مسيئة ومشينة وفق ما قال الطلاب.

وسبق أن أصدر مجلس جامعة حلب في المناطق المحررة، بياناً أكد فيه رفض قرار مجلس التعليم العالي التابع لحكومة الإنقاذ في إدلب والذي جاء فيه ضم كليات ومعاهد وشعب جامعة حلب في المناطق المحررة في كل من الأتارب وعين جارة وبشقتين وكفرتخاريم ومعرة النعمان للمجلس المذكور.

وكان هدد مسؤولون في حكومة الإنقاذ في إدلب، الكادر التدريسي في جامعة حلب الحرة بالاعتقال في حال استمروا بالاحتجاج على قرارات حكومة الإنقاذ ورفضوا الانضمام لها، وذلك على خلفية مظاهرة لطلاب وطالبات جامعة حلب الحرة في مدينة الدانا بإدلب في كانون الأول من العام الماضي.

وعلى خلفية التهديد، اعتقلت عناصر تابعة لهيئة تحرير الشام يوم الاثنين، اعتقلت الدكتور "عماد خطاب" النائب العلمي لرئاسة جامعة حلب الحرة، والأستاذ "أحمد ربيع بلو " مدير المكتب المالي في الجامعة، والدكتور أحمد الطويل" عميد كلية العلوم السياسية والإعلام في الجامعة، كما اعتقلت أمنية الهيئة الطالب في كلية الطب البشري "محمد بشر الباشي" من أبناء مدينة سلقين، بسبب مشاركته في المظاهرة الطلابية قبل يومين في كليته بمدينة كفرتخاريم، احتجاجاً على قرارات حكومة الإنقاذ بضم كليات جامعة حلب الحرة لمجلس التعليم التابع لها.

وقبل أكثر أسبوع، أعلنت جامعة حلب الحرة التابعة للحكومة السورية المؤقتة في بيان لها، عن نقل مقرات الكليات التي سيطرت عليها حكومة الإنقاذ في الأتارب ومعرة النعمان و عويجل و وترمانين وکفرسجنة، الى مقراتها الجديدة في اعزاز و مارع بريف حلب الشمالي، بعد سيطرة حكومة الإنقاذ على تلك الكليات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة