صد هجمات الأسد

كمين محكم للثوار في المجدل شمالي حماة يوقع أكثر من 30 عنصرا لقوات الأسد

29.آذار.2017
جثث قوات الأسد على جبهة المجدل بحماة
جثث قوات الأسد على جبهة المجدل بحماة

متعلقات

تستمر المعارك العنيفة على جبهات ريف حماة الشمالية، حيث شنت قوات الأسد عدة هجمات متزامنة على المناطق التي خسرتها خلال الأيام الماضية في محاولة منها استعادة ما خسرته.


حيث كان الهجوم الأقوى على قرية المجدل ودارت على إثرها اشتباكات عنيفة جدا بين الثوار وقوات الأسد تمكن خلاله الأخير من صد الهجوم بشكل كامل، حيث أعد الثوار كميناً محكما أسفر عن سقوط أكثر من 30 عنصرا وعشرات الجرحى وفرار من تبقى منهم.


كما هاجمت قوات الأسد تل الشيحة حيث تمكنت في بادئ الأمر من السيطرة على التلة لكن سرعان ما شن الثوار هجوما معاسكا تمكنوا فيه من استعادته وتدمير دبابة "تي 72" وعربتين "بي أم بي" واغتنام عربة أخرى وقتل وجرح العشرات من عناصر الأسد.


وكان الهجوم الثالث على جبهة معرزاف حيث تمكن الثوار من صد الهجمة بشكل كامل وإجبار العدو الأسدي على التراجع، هذا بالإضافة لتمكن الثوار من إسقاط طائرتي استطلاع كانتا تحلقان فوق بلدة خطاب، واستهدفوا معاقل الاسد في مطار حماة العسكري بصواريخ الغراد محققين إصابات مباشرة.


كما شن الطيران الحربي والمروحي غارات جوية عنيفة على مدن طيبة الإمام وصوران وحلفايا واللطامنة وكفرزيتا وبلدات خطاب وبلحسين وارزة بالريف الشمالي، وفي الريف الجنوبي تعرضت قرية تلول الحمر لقصف صاروخي عنيف، كما دارت اشتباكات متقطعة جبهة عيدون وحواجز المزيرعة بمنطقة السطحيات بين الثوار وقوات الأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة