"كورونا" يصيب رئيس الحكومة المؤقتة ونفاذ المسحات ينذر بكارثة طبية في الشمال السوري

25.تشرين1.2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أصيب رئيس الحكومة السورية المؤقتة "عبد الرحمن مصطفى"، بفايروس كورونا، وجاء الكشف عن إصابته عبر تغريدة على حسابه في تويتر، فيما أطلقت الجهات الصحية المعنية بإصدار حصائل كورونا تحذيرات بشأن الانخفاض الحاد في مسحات الكشف عن الوباء في الشمال السوري المحرر.

وفي التفاصيل أعلن رئيس الحكومة المؤقتة أمس السبت، عن الإصابة بالوباء بعد مراجعته لإحدى المشافي وإجراء التحاليل المتعلقة بفايروس كورونا، فيما يخضع للعلاج والحجر الصحي المنزلي بعد تأكد إصابته.

في حين أعلنت "شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة EWARN"، عن انخفاض أعداد مسحات فحص فيروس كورونا المتوفرة حالياً في شمال غربي سوريا بشكل حاد، ما قد يتسبب بكارثة طبية في الشمال السوري.

وقالت الشبكة إن سبب الضغط على مختبراتها نتيجة زيادة عدد الحالات المشتبهة بإصابتها بفيروس كورونا بشكل متسارع في مناطق الباب وإدلب وعفرين، اضطرت لاستهلاك كمية كبيرة من المسحات بشكل مفاجئ مع استهلاك المخزون الاحتياطي.

وأشارت إلى أنّ الطلب العالمي الكبير وصعوبات الإمداد تسبب بانخفاض حاد بعدد المسحات المتوفرة بالوقت الحالي، ومن المتوقع تدارك النقص خلال اليومين القادمين بتأمين 5000 مسحة، يتبعها عدد إضافي من منظمة الصحة العالمية لنتجنب حدوث النقص في المرات المقبلة.

هذا وسبق أن سجلت "شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة EWARN"، ارتفاعاً كبيراً في عدد الإصابات بكورونا، فيما وأكد المخبر أن عدد الحالات التي تم اختبارها أمس 360، ليصبح إجمالي الحالات التي تم اختبارها حتى اليوم 21498 والتي أظهرت العدد المعلن من الإصابات في الشمال السوري والتي وصلت إلى 4082 بعد تسجيل 107 إصابة جديدة مساء أمس.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة