كيلي كوري: هجمات الأسد مستمرة بلا هوادة على الغوطة رغم هدنة مجلس الأمن

01.آذار.2018
الغوطة الشرقية
الغوطة الشرقية

متعلقات

قالت "كيلي كوري" ممثلة الولايات المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة، إنه وعلى الرغم من الدعوة بالإجماع إلى وقف إطلاق النار، فإن هجمات النظام مستمرة بلا هوادة، وقد قُتل مئات السوريين أو جُرحوا منذ أن مررنا القرار يوم السبت.

وأضافت كوري في كلمتها خلال جلسة مجلس الأمن حول الوضع الإنساني في سويا أن نظام الأسد ومؤيدوه يستهدفون الغوطة الشرقية حيث يعيش 400 ألف شخص تحت الحصار والقصف المستمر، وأن القرار 2401 طالب بوقف الهجوم.

وأوضحت أن جماعات المعارضة العاملة في الغوطة الشرقية أكدت التزامها بوقف إطلاق النار في رسائل إلى مجلس الأمن، حيث التزم كل من الجيش السوري الحر وجيش الإسلام وفيلق الرحمن وأحرار الشام بتنفيذ القرار 2401.

وأملت كوري أن يحترم الأسد القرار 2401، ويوقف الأعمال العدائية، ويسمح بالوصول الإنساني دون عوائق إلى جميع من يحتاجونه. كما أملت أن تستخدم روسيا نفوذها لضمان التزام الأسد بالقرار رقم 2401.

وبينت كوري أن روسيا، وإيران، ونظام الأسد لا يحاولون حتى إخفاء نواياهم، وهم يطالبون المدنيين بمغادرة الغوطة الشرقية على فرضية كاذبة بأنهم يستطيعون، وبعد ذلك يهاجمون أي شخص لم يغادر المنطقة.

وأشارت إلى أن روسيا تتهم الولايات المتحدة بأنها مسؤولة بطريقة أو بأخرى عن الأزمات الإنسانية في سوريا، ولكن هذه الاتهامات سخيفة، وأن الولايات المتحدة لا تمنع المساعدات الإنسانية في أي مكان والواقع أننا قدمنا أكثر من 7 مليار دولار من المساعدات الإنسانية استجابة لهذه الأزمة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة