لأنه طرف غير حيادي ... المجلس المحلي لحلب الحرة يرفض وجود الروس على طريق الكاستيلو

14.أيلول.2016

متعلقات

رفض المجلس المحلي في محافظة حلب الحرة أي انتشار لقوات روسية على طريق "الكاستيلو" الذي من المفترض أن يستخدم في توصيل مساعدات إنسانية للمدينة المحاصرة، قائلا إنه الطرف الذي يجب أن يشرف على استقبال المساعدات وليس نظام الأسد.

وفي سياق الموضوع قال بريتا حاجي حسن رئيس المجلس المحلي لوكالة رويترز إنه تلقى خطة لتسليم المساعدات لكنها لا تحتوي على تفاصيل بشأن كيفية سير العملية، وأضاف إن وجود الجانب الروسي على طريق الكاستيلو غير مقبول بسبب عدم حياديته.

وأردف حسن إن على الطرف المشرف على الطريق ألا يفتح الشحنات التي يجب أن تشمل وقودا وأدوية وطحينا.

وكانت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء قالت إن نقطة تفتيش روسية متنقلة للمراقبة انتشرت على طريق الكاستيلو.

وفي إفادة عبر بث مصور من حلب في وقت سابق قال نائب رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا سيرجي كابيتسين إن طريق الكاستيلو يخضع حاليا لسيطرة نظام الأسد لكنه سيصبح منطقة منزوعة السلاح من أجل توصيل المساعدات.

وأشار كابيتسين أيضا إلى إن الهلال الأحمر السوري يقيم نقطة تفتيش على طريق الكاستيلو للإشراف على مرور المساعدات إلى الأجزاء الشرقية والغربية من المدينة.

وقال كابيتسين “لإيجاد منطقة منزوعة السلاح تستعد قوات الأسد للانسحاب إلى المسافة المنصوص عليها في الاتفاق الروسي- الأمريكي بشكل متزامن مع المعارضة المعتدلة".

وانتقدت الأمم المتحدة نظام الأسد مرارا لتقييدها دخول المساعدة خصوصا إلى مناطق محاصرة وإبعادها مواد حيوية من قوافل الإغاثة.

وقالت نظام الأسد في وقت سابق من أمس الثلاثاء إنه سيرفض تسليم أي مساعدات إلى حلب لا تتم بالتنسيق معه ومع الأمم المتحدة وخصوصا المساعدات القادمة من تركيا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة