لإعادة قاطنيه إلى قبضة نظام الأسد ... روسيا تبدي أملها بإغلاق مخيم الركبان

02.آب.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

عبّر المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف عن أمله في إمكانية إغلاق مخيم الركبان للنازحين جنوب شرقي سوريا خلال الشهر الحالي.

وقال لافرينتيف في تصريحات للصحفيين اليوم الجمعة في ختام الجولة الـ13 من مفاوضات "صيغة أستانا" التي عقدت في العاصمة الكازاخية نور سلطان: "العمل في هذا الاتجاه مستمر. نأمل في أن ننتهي بمساعدة المؤسسات الأممية المعنية من إجلاء المدنيين عن مخيم الركبان وإعادتهم إلى مناطقهم، وإغلاق ملف هذا المخيم".

وأضاف: "إذا استطعنا فعل ذلك في أقرب وقت، سيكون ذلك مثالا يحتذى لتتبنى الأطراف المعنية إجراءات مماثلة تجاه مخيم الهول الذي يقع في منطقة سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية"، ويشهد وضعا متوترا يتطلب رد فعل سريعا".

وكان نظام الأسد وحليفه الروسي عبرا عن قلقهما مما أسموه انخفاض أعداد من يغادرون مخيم الركبان للاجئين على الحدود الأردنية، ووجها قبل أيام دعوة لواشنطن لـ "التعقل والتوقف عن عرقلة عملية عودة اللاجئين" حسب تعبيرهم.

وتواصل روسيا حراكها الدولي والضغط لتمكين إعادة قاطني مخيم الركبان إلى مناط سيطرة النظام وتحت حكمه، متخذة لذلك وسائل عدة من قطع الطرقات التي توصل البضائع والمنتجات للمخيم، ومنع وصول المساعدات، ونشر الشائعات، ومطالبة واشنطن بضرورة الخروج من المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة