لاجئون فلسطينيون يطالبون "الأونروا" بإيصال مساعداتها للاجئين الفلسطينيين المهجرين قسراً إلى الشمال السوري

27.تشرين2.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

طالب لاجئون فلسطينيون وعدد من الناشطين وكالة الأونروا بإيصال مساعداتها للاجئين الفلسطينيين المهجرين قسراً إلى الشمال السوري، حيث يتعرض الفلسطينيون خلال دخولهم إلى مناطق النظام للتحقيق والاعتقال من قبل عناصر الأمن السوري.

وعبّر اللاجئون عبر رسائل وصلت إلى "مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا" عن استيائهم من حرمانهم مساعدات الأونروا العينية والمالية، مطالبين الأونروا بإيصال مساعداتها المقدمة من الدول المانحة إلى المتواجدين في مناطق سيطرة المعارضة وخاصة المهجرين إلى مدينة إدلب وحلب شمال سورية دون تعريضيهم للخطر"، حيث لا يستطيع الكثير من الشباب الفلسطينيين الذين يقنطون في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام الذهاب للتدقيق لأسباب أكثرها أمنية كتخلفهم عن التجنيد الإجباري أو ملاحقة الأجهزة الأمنية لهم".

من جانبها تشترط الأونروا لتسليم المساعدات المالية للاجئين الفلسطينيين في سوريا بوجود جميع أفراد الأسرة الذين تتراوح أعمارهم بين 18 سنة وما فوق و القادرين جسديا وحضورهم شخصيا إلى مراكز توزيع المساعدات النقدية المختلفة لتلقي المساعدة المالية.

وكان اللاجئون الفلسطينيون من مهجري العاصمة دمشق وريفها ناشدوا وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، بتحمل مسؤولياتها تجاههم وتقديم المساعدات الإغاثية والطبية التي كانت تقدم لهم في مناطق سكنهم في العاصمة دمشق، وضرورة توفير خدمات التعليم للأطفال الذين حرموا منها بعد تهجيرهم من دمشق وريفها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة