لاجئ سوري يقاضي اليونان بعد إطلاق خفر السواحل النار عليه

03.كانون2.2020

رفع لاجئ سوري مقيم في السويد، دعوى قضائية ضد السلطات اليونانية، مطالبا إياها بتعويضات قيمتها 100 ألف يورو، ووفقا لصحيفة افتونبلاديت السويدية، فإن اللاجئ السوري بلال محمد (68 عاما)، تعرض لجروح جراء إطلاق قوات خفر السواحل اليونانية النار عليه عام 2014.

وأضافت الصحيفة أن محمد، اتهم عناصر خفر السواحل بإطلاق النار تجاه قارب كان يستقله عام 2014، قرب جزيرة "بسيريموس" اليونانية، ما أدى إلى إصابته بجروح.

وأشارت أنه أقام دعوى قضائية لدى محكمة رودس المحلية (في اليونان) ضد السلطات في أثينا، مطالبا الأخيرة بدفع تعويضات قدرها 100 ألف يورو.

ووفق المصدر نفسه، أصدرت قيادة خفر السواحل اليونانية بيانا حول الاتهامات الموجهة إليها، قالت فيه إن قواتها رصدت قاربا يقل 14 مهاجرا غير نظامي عام 2014، وأضاف البيان، أن قوات خفر السواحل رصدت قيام القارب المذكور "بمناورات خطيرة"، وأنها اضطرت إلى فتح النار باتجاه القارب لإيقاف المحرك.

ومن المتوقع أن تصدر محكمة رودس الشهر المقبل، حكمها في القضية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة