لافروف: المحاورون الأوروبيون "مرعوبون" من تأثير قانون "قيصر" بسوريا

02.نيسان.2021

قال وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف"، في مقابلة تلفزيونية، إن العديد من المحاورين الأوروبيين "مرعوبون" من تأثير العقوبات الأمريكية على النظام السوري بموجب قانون "قيصر""، بما يحد من القدرة على إدارة الشؤون الاقتصادية في سوريا.

وأوضح لافروف أن "محاورين في أوروبا، وبالمناسبة في المنطقة أيضاً، يقولون همساً إنهم مرعوبون من أن هذا القانون منع أي فرصة بطريقة ما لإدارة الشؤون الاقتصادية مع سوريا"، معتبراً أن الهدف من القيود المفروضة على دمشق قد تم الإعلان عنه، وهو "خنق الشعب السوري حتى ينهض ويسقط بشار الأسد".

وكانت أعلنت كل من إيطاليا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة، بأنها لن تسمح باستمرار الأزمة السورية لعشر سنوات أخرى، وأكدت في بيان مشترك بمناسبة الذكرى العاشرة لاندلاع الثورة السورية، على أن استمرار الصراع في البلاد وفر مساحة للإرهابيين ويجب وقف ذلك.

وأضافت أنه من الضروري ملاحقة ومحاسبة من ارتكب الانتهاكات والفظائع في سوريا، مشددة على أن الأسد وداعميه يتحملون مسؤولية سنوات الحرب والمعاناة الإنسانية في البلاد، وشدد البيان، على أن وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، اتفقوا على عدم التخلي عن المواطنين السوريين.

وأكد الوزراء أن بلادهم ملتزمة بإحياء السعي إلى التوصل لحل سلمي يحمي حقوق ومستقبل كل السوريين على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254. وقالوا: "لن نسمح باستمرار هذه المأساة لعشر سنوات أخرى.

وكان الاتحاد الأوروبي أصدر بيانا بمناسبة مرور عشر سنوات على اندلاع الحراك الشعبي السوري، إن "الصراع في سوريا لم ينته بعد"، مؤكدا أن سياسة الاتحاد في الملف السوري، بما فيها رفض التطبيع مع "بشار الأسد" لم تتغير.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة