لافروف: روسيا تعمل بشكل مكثف مع تركيا من أجل إيجاد حل للوضع في محافظة إدلب

15.أيلول.2018

متعلقات

تتواصل المساعي التركية في مواجهة الضغوطات الروسية لإيجاد حل سلمي لإدلب يجنب المنطقة ويلات الحرب والدمار، في وقت بات واضحاً تغلب الدبلوماسية التركية في فرض نفسها كلاعب أساسي قوي في الملف الشائك مع تراجع التصريحات الروسية بشأن العملية العسكرية المزمعة في المنطقة.

وفي هذا الصدد، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن بلاده تعمل بشكل مكثف مع تركيا من أجل إيجاد حل للوضع في محافظة إدلب السورية بشكل يتلاءم مع الاتفاقيات المبرمة.

وأضاف لافروف: "نعمل بشكل مكثف مع شركائنا الأتراك، من أجل حل الوضع في إدلب وفقاً للاتفاقيات المبرمة"، مشيراً إلى اتفاقية تشكيل "مناطق خفض التوتر" في سوريا الموقعة بموجب جلسة اتفاق أستانة في 4 و 5 مايو/أيار 2017، بضمانة كل من تركيا، وروسيا، وإيران.

وأكد على ضرورة تطبيق الاتفاقية، فيما شدّد على أن روسيا - بموازاة ذلك - تتعاون بشكل مكثف مع تركيا.

وذكر لافروف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، سيعقدان لقاءً ثنائياً الإثنين حول الموضوع.

وكان قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف يوم أمس، إن التصريحات بشأن هجوم قوات الأسد وروسيا على إدلب عار عن الصحة، في تراجع كبير للموقف الروسي المهدد ملايين المدنيين في آخر منطقة لخفض التصعيد في الشمال السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة