لافروف : عودة سوريا إلى الجامعة العربية مرتبط بموافقة السعودية

04.تشرين1.2019

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن عودة سوريا إلى الجامعة العربية منوط بموافقة السعودية على ذلك.

جاء حديث لافروف خلال مقابلة أجرتها صحيفة الشرق الأوسط معه قال فيها أنه بعد تشكيل اللجنة الدستورية والتقدم في المسار السياسي، فإنه بات من الضروري عودة سوريا إلى العائلة العربية، "والكثير هنا سيتوقف على موقف المملكة العربية السعودية؛ لأن صوتها مسموع في المنطقة وخارجها".

وأضاف لافروف أن السياسة الخارجية لروسيا لم تقم في أي يوم على شخصنة الأحداث، نحن لا نتمسك بأشخاص محددين، ولا نقف مع أحد ما ضد شخص آخر». وأضاف أن موسكو «لبّت طلب السلطات السورية وقدمنا لها المساعدة في الحرب على الإرهاب».

أما فيما يخص الوجود الإيراني في سوريا فقد قال لافروف أنه شرعي لأنه بطلب "الحكومة السورية"، على عكس الوجود الأمريكي.

واشار لافروف أن هناك شعور قوي بأن مهمة واشنطن هي منع استعادة السلامة الإقليمية لسوريا، في انتهاك مباشر لقرار مجلس الأمن 2254». وأعرب عن الأمل أن تفي الولايات المتحدة بالوعد الذي قطعه الرئيس الأميركي دونالد ترمب في ديسمبر (كانون الأول) 2018 بـ«سحب القوات الأميركية من سوريا».

وأكد لافروف أن الغارات الإسرائيلية على مواقع إيرانية في سوريا يزيد من زعزعة الإستقرار، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى التصعيد، وحتى إلى إخراج الوضع عن السيطرة.

وقال "يجب ألا تصبح سوريا منصة لتنفيذ خطط ما أو (لتسوية الحسابات). يجب أن تكون المهمة الرئيسية لجميع القوى المسؤولة هي المساعدة في إعادة السلام إلى الأراضي السورية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة