لافروف: قادة الدول الضامنة اتفقوا على خطة للسيطرة على إدلب

16.شباط.2019
صورة لافروف
صورة لافروف

متعلقات


قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم السبت، إن قادة روسيا وتركيا وإيران اتفقوا خلال لقائهم في سوتشي على إطلاق آلية أسماها "الخطوة خطوة"، للسيطرة على إدلب شمالي سوريا
.

وأوضح لافروف أثناء مشاركته في مؤتمر ميونيخ للأمن، أن الاتفاق يقضي بشروع العسكريين الروس والأتراك في العمل على تحديد مناطق داخل نطاق وقف التصعيد في إدلب، لتسيير دوريات مشتركة هناك.

واعتبر لافروف أن تنفيذ اتفاق سبتمبر بين موسكو وأنقرة حول إدلب قد تعثر، بدعوى سيطرة هيئة تحرير الشام على المنطقة، قائلاً: إنه لا يمكن الصبر إلى ما لا نهاية، مشيراً إلى أن تحديد كيفية السيطرة إدلب منهم مسؤولية العسكريين
.

وأضاف: "بالتأكيد، سنفعل ذلك بطريقة مختلفة عن الطريقة التي تمت بها تصفية الإرهابين في الرقة، حيث لا تزال جثث المدنيين والألغام منثورة في الشوارع"، مؤكدا أن "الجيش سيضع خطته وفقا لمتطلبات القانون الدولي الإنساني"

وكان اعتبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم الخميس، أن الأمل بالتوصّل إلى حل للأزمة السورية بات "قريب المنال أكثر من أي وقت مضى"، لافتاً إلى أن تركيا لاتريد رؤية مأساة إنسانية جديدة في سوريا، مشدداً على أن تركيا "بذلت جهودا استثنائية من أجل المحافظة على الهدوء في إدلب رغم محاولة بعض الدول زعزعة الوضع فيها"، دون تفاصيل أخرى حول الجزئية الأخيرة.

ومنذ توقيع الاتفاق بين الرئيسين التركي والروسي بما يتعلق بالمنطقة منزوعة السلاح في إدلب ورغم التزام الفصائل بتنفيذ بنود الاتفاق وسحب السلاح الثقيل، إلا أن روسيا والنظام لم يلتزما في أي بند وواصلت قواتهم على الأرض تنفيذ الخروقات بالقصف المدفعي والصاروخي والتي لاتزال مستمرة حتى اليوم متسببة بالعديد من المجازر بحق المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة