لافروف لنظيره الفرنسي: الضربة الثلاثية أعادت الأستانة للوراء

29.نيسان.2018
لافروف ولودريان
لافروف ولودريان

وصف وزير الخارجية الروسي، "سيرغي لافروف"، في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي، "جان إيف لودريان"، أن العدوان الثلاثي لذي سنته كل من واشنطن وباريس ولندن، ضد نظام الأسد ب"الغير شرعي"، وأنه أعاد بالتقدم الذي تم تحقيقه في أستانة وسوتشي للوراء.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية أن "الوزيرين ناقشا بالتفصيل تطورات الأوضاع في سوريا بعد قصفها من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا".

وأكد لافروف لنظيره الفرنسي أن "الضربات غير الشرعية على الأراضي السورية يوم 14 أبريل، عشية وصول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أعادت إلى الوراء التقدم الذي تحقق بجهود كبيرة في أستانا وسوتشي من أجل التسوية السياسية للأزمة السورية".

وأشار لافروف إلى أن "روسيا لا تزال منفتحة على الحوار مع كافة الشركاء من أجل إيجاد حل عادل للأزمة على أساس مقبول بالنسبة لجميع الأطراف، ووفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2254".

كما أطلع لافروف نظيره الفرنسي على نتائج مباحثاته مع وزيري الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو والإيراني محمد جواد ظريف في موسكو اليوم السبت.

وكان لافروف، صرح في وقت سابق أمس، ، إن الدول الضامنة للأستانة، تسعى لضمان عدم تقسيم سوريا، وأنها ستقاوم محاولات تقويض الجهود الرامية إلى تسوية الوضع في سوريا، مشيرا إلى أن الهجوم الثلاثي عليها سيعيد الحل السياسي إلى الوراء.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة