لافروف: موسكو تؤيد إطلاق "تفاعل" بين تركيا والنظام السوري بشأن عملية شرق الفرات

02.تشرين1.2019
لافروف
لافروف

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، عن تأييد موسكو لإطلاق "تفاعل" بين تركيا والنظام السوري بشأن عزم أنقرة شن عملية شرق الفرات، وذلك في الاجتماع السنوي السادس عشر لنادي " فالداي" للحوار في مدينة سوتشي الروسية.

وأضاف لافروف "نعتقد أن الأطراف (المعنية بالأزمة السورية) يمكن أن تتفق، ونحن سنقدم المساعدة بكل الطرق"، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة لا تريد حدوث تعاون بين تركيا وسوريا، وتحاول السيطرة على الوضع المتعلق بالحدود.

ولفت الوزير إلى أن واشنطن لا تحترم وحدة الأراضي السورية، ولا تراعي المخاوف المشروعة لتركيا بخصوص أمن الحدود، مؤكداً أن بلاده لن تتخلى عن تواجدها العسكري في سوريا، مضيفا: "سنستخدم وجودنا العسكري في سوريا فقط لضمان السلام والأمن في البلاد والمنطقة".

وأشار لافروف إلى أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة يستخدم العامل الكردي في سوريا لحل مشاكله الجيوسياسية، معتبراً أن "الولايات المتحدة داخل لعبة خطيرة للغاية في شرق الفرات، هدفهم هو عزل هذه المنطقة عن سوريا"، متهما واشنطن بـ"محاولة استخدام الأكراد لإنشاء شبه دولة شرق الفرات".

وكان قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن جهود تأسيس المنطقة الأمنة في سوريا المتواصلة مع الولايات المتحدة تنتهي في حال حصول مماطلة، وذلك في كلمة له بافتتاح العام الدراسي 2019-2020 لجامعة الدفاع الوطنية، في إسطنبول.

وأكد الوزير في كلمته أن تركيا ترى انشاء ممر سلام، ومنطقة آمنة خالية من الأسلحة الثقيلة والإرهابيين على طول الحدود بعمق ما بين 30 و40 كيلومتر شرقي الفرات بسوريا، يعتبر ضرورة.

ولفت إلى أن بلاده بدأت مع الولايات المتحدة بتسيير دوريات برية وطلعات جوية في المنطقة، وأن الجانبين يعملون من أجل تأسيس قواعد، مشيراً إلى أن بلاده ستواصل المفاوضات والجهود المشتركة (لتأسيس المنطقة الأمنة) طالما أنها متناسبة مع أهدافها وغاياتها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة