لافروف: ننظر للعملية التركية المرتقبة شرق الفرات من "منظور القضاء على الإرهاب"

28.كانون1.2018
لافروف
لافروف

متعلقات

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن موسكو تنظر للعملية التركية المرتقبة شرق الفرات بسوريا، من "منظور القضاء على الإرهاب، ووحدة أراضي سوريا، واستعادة سيادتها".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، عقب لقائهما في موسكو، الجمعة.

ولفت لافروف، إلى أن الجانب الروسي سيناقش مسألة انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، مع الشركاء الأتراك، لدى زيارة وزيري الخارجية (مولود تشاووش أوغو) والدفاع (خلوصي أكار) التركيين إلى العاصمة موسكو، السبت.

وذكر أنه سيتم الإعلان عن فحوى المباحثات مع الوفد التركي، عقب الزيارة.

وأشار لافروف، إلى أنه من الصعب فهم ما ترمي له الولايات المتحدة في سوريا، وأن الأمريكيين لا يوفون بوعودهم دائما.

وأوضح أن الجانب الأمريكي، سبق وأن أعلن أنه سيغادر منطقة التنف (جنوبي سوريا)، لكنهم عدلوا عن ذلك لاحقا.

ولفت لافروف، إلى أن كافة الجهود في إطار مسار أستانة، ترمي لإيجاد حل سياسي وإحلال السلام في سوريا.

وأضاف أن الهدف من جهود الروس مع الأتراك والإيرانيين في مسار أستانة، والتنسيق مع الأردن والولايات المتحدة، تطهير سوريا من الإرهابيين وإحياء الحياة السلمية، وتحقيق السلام مجددا، وتهيئة الظروف لإطلاق عملية سياسية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة