لافروف يعلنها على الملئ : لا أرى سبباً لوقف الضربات الجوية الروسية في سوريا

03.شباط.2016

قطع سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، الطريق أمام أي كلام عن تطبيق البنود الرئيسية الممهدة لبدء مفاوضات الجنيف التي نص عليها قرار مجلس الأمن رقم ٢٢٥٤ ، معلناً عدم رؤيته أي سببا يدفع بلاده لوقف عدوانها على سوريا .

وقال لافروف ، مؤتمر صحفي في مسقط التي يزورها بعد الامارات ، أنه :""إنني لا أرى أي سبب لإيقاف عملية القوات الجوية والفضائية الروسية في سوريا، طالما لم يتم إلحاق الهزيمة بالإرهابيين".

وأضاف أن روسيا قدمت أفكارا براغماتية حول سبل التوصل إلى وقف مستقر لإطلاق النار في سوريا، مضيفا: "إننا بحثنا هذه الأفكار مع شركائنا الأمريكيين وسنواصل الحديث في ميونيخ خلال الاجتماع القادم لمجموعة دعم سوريا".

وشدد لافروف على أن" العنصر الرئيسي لوقف إطلاق النار يكمن في قطع قنوات التهريب الهادفة إلى تغذية الإرهابيين في سوريا”. واعتبر أنه من المستحيل التوصل إلى وقف إطلاق نار مستقر بدون قطع قنوات تهريب الأسلحة.

في حين لازال المجتمع الدولي يدعو المعارضة للبدء في المفاوضات على وقع القصف الروسي الجنوني ، الهادف لتقطيع أوصال سوريا و هذا ما يعمد عليه في ريف حلب الشمالي و درعا ، كما سبق و أن فعل في ريف اللاذقية و داريا .

 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة