لا يمر يوم إلاّ وفيه قتلى جدد لمليشيا حزب الله على يد ثوار الزبداني

19.أيلول.2015

نعت ميليشيا حزب الله اللبناني أربعة من مقاتليها، قتلوا خلال 24 ساعة، وسقط قتلى الحزب الأربعة في المعارك الطاحنة الدائرة في منطقة الزبداني في ريف دمشق.

وقالت صحيفة جنوبية، المعارضة لحزب الله، "ما زالت الزبداني تستنزف حزب الله دماء وعتادا، فلا يكاد يمر يوم دون أن ينعى الحزب فيه أحد عناصره، أو ينتظر المعنيون في الحزب أياما ليتم نعي ثلّة من المقاتلين الشباب لينضموا إلى المئات ممن قضوا قبلهم.

وأضافت أن الحزب نعى في اليومين السابقين، أربعة من عناصره وجرى تشييعهم في مساقط رؤوسهم وهم، علي محمود قليط من بلدة هونين (القرى السبع)، و سُكّان الشياح في الضاحية الجنوبية، علي ناجي إسماعيل قمر من مشغرة البقاع الغربي، علي أحمد الطفيلي من مدينة بعلبك، وعباس عدنان بلوق من مدينة بعلبك.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة