لبحث إمكانية نصرة داريا ولمناقشة وضع الجبهات .... اجتماع قادات ثورية وعسكرية في الجنوب

12.تموز.2016

جرى اليوم اجتماع بين قادة الفصائل العسكرية والفعاليات الثورية في درعا مع وزير الإدارة المحلية في الحكومة السورية المؤقتة الأستاذ "يعقوب العمار" ورئيس محكمة دار العدل في حوران الشيخ "عصمت العبسي"، علما أن هيئة الإصلاح في حوران هي من دعت إلى الاجتماع.

وجاء الاجتماع مستعجلا مع القادة الميدانيين بغية بحث سبل نصرة أهل وثوار مدينة داريا المحاصرين داخلها، حيث حقق نظام الأسد تقدما كبيرا في المدينة ويناشد ناشطون من مدينة داريا فصائل الجنوب لتحريك الجبهات علّ الأمر يخفف من الهجمات عليهم.

كما وتم بحث الأمور المتعلقة بالوضع الميداني على الجبهات بالإضافة لمناقشة آلية توحيد القدرات العسكرية لمواصلة العمل الثوري وإعادة الروح القتالية العالية لثوار حوران.

وخلال الاجتماع قدم قادة الفصائل العسكرية إيضاحات للواقع الميداني الراهن والجاهزية العسكرية للمقاتلين والمعوقات التي تعترض سير العمل على كافة الجبهات، والعمل على تجاوزها.

وأكد قادة الفصائل العسكرية على أنهم مصرّين تشكيل غرفة عمليات عسكرية مشتركة، فضلا عن قيامهم بطرح عدد من الحلول الممكنة "الإسعافية" لتقديم الدعم للمحاصرين داخل مدينة داريا بأقصى سرعة.
والجدير بالذكر أن جبهات درعا وريفها والقنيطرة تشهد هدوءً تاماً بعد بدء هدنة وقف العمليات العدائية في أواخر شهر شباط من العام الماضي، ويناشد ثوارها ناشطون من داريا والغوطة الشرقية وحلب مطالبين إياهم بتحريك الجبهات علّها تساهم بتشتيت قوات الأسد وتوزعهم على رقعة جغرافية أكبر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة