لتأمين وحماية الطريق نحو حلب.. جيش الفتح يعلن عن هجوم ومعركة جديدة خلال ساعات

21.آب.2016

أعلن الناطق العسكري باسم حركة أحرار الشام "أبو يوسف المهاجر" أن جيش الفتح يخطط لإطلاق هجوم جديد خلال الساعات القادمة، بهدف زيادة تأمين طريق حلب الجديد ، الذي تمكن جيش الفتح و الثوار من فتحته في السادس من الشهر الحالي ، خلال ثلاث مراحل تم اطلاقها في 31  تموز ، بعد أن أطبق النظام حصاره على المناطق المحررة بسيطرته على طريق الكاستلو في 17  تموز.


و قال ابو يوسف في مؤتمر صحفي عقده قبل ساعة، أن المعركة بعد فتح طريق إلى المناطق المحررة من حلب، “توقفت عند نقاط معينة من أجل التصدي لتقدمات قوات النظام” ، لافتاً إلى أن النظام يحاول يومياً اقتحام النقاط التي سيطرنا عليها لإعادة إغلاق طريق حلب ، مشيراً إلى سقوط 170 قتيلاً لقوات النظام في المعارك الدائرة خلال 3 أيام.


و سيطر جيش الفتح و الثوار على مساحات كبيرة خلال المراحل الثلاث الأولى من ملحمة حلب الكبرى ، التي وضعت تحرير حلب بشكل كامل كهدف عام ، حيث تمكنوا من السيطرة على قلاع عسكرية كبيرة يتمثل أبرزها بالكليات العسكرية “التسليح - المدفعية - الفنية الجوية” اضافة لتجمعات عسكرية و مناطق حيوية و تلال استراتيجية.


و بين الناطق العسكري باسم حركة أحرار الشام أن خطط الهجوم لم تنتهي قائلاً “نخطط لهجوم ومعركة جديدة خلال ساعات” ، بغية  تأمين وحماية الطريق نحو حلب، وفق قوله.


و نفى آبو يوسف وجود أي ضغوط خارجية على جيش الفتح في معارك حلب “ كوننا لا نتلقى أي دعم من جهة #خارجية” ، وفق قوله.


هذا و حاول جيش الفتح و الثوار الاسبوع الفائت اقتحام معمل الاسمنت أحد أهم المراكز التي تشكل تهديداً على طريق حلب الجديد ، إلا أن المحاولة فشلت رغم التقدم الكبير الذي تم تحقيقه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة