لتخفيف حالة الاحتقان الشعبية .. هيئة تحرير الشام تنسحب من مواقعها شرقي مدينة الأتارب بحلب

14.تشرين2.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

انسحب عناصر هيئة تحرير الشام مساء اليوم، من حاجز المغسلة والمحكمة شرقي مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، بعد اعتراض عناصر الحاجز لمظاهرة شعبية للمدنيين بالرصاص الحي وإيقاع عدد من الجرحى في صفوفهم.

وقالت مصادر ميدانية من ريف حلب الغربي لـ"شام" إن عناصر هيئة تحرير الشام انسحبوا من نقاط تمركزهم في حاجز المغسلة والمحكمة شرقي مدينة الأتارب، لتخفيف حدة الاحتقان الشعبي في المدينة بعد إطلاق عناصر حاجز المغسلة الرصاص على مظاهرة مدنية وجرح عدة مدنيين.

وكان سقط عدد من الجرحى بين المدنيين جراء إطلاق عناصر هيئة تحرير الشام المتمركزة في حاجز المغسلة على الجهة الشرقية من مدينة الأتارب النار باتجاه مظاهرة شعبية تطالب بوقف الاقتتال بين الفصائل وخروج المقرات العسكرية من المناطق المدنية.

وتشهد مدينة الأتارب منذ بداية الاقتتال بين هيئة تحرير الشام وحركة نور الدين زنكي موجة مظاهرات شعبية كبيرة ضد الاقتتال، كما أبدت الفعاليات المدنية والعسكرية فيها للتدخل بين الطرفين وحل القضايا الخلافية وأن تكون مدينة الأتارب مكاناً للاجتماع.

واجهت مدينة الأتارب بالأمس قصف جوي عنيف من قبل الطيران الحربي الروسي بعدة غارات مركزة على السوق الشعبي ومباني المدنيين، خلفت قرابة 50 شهيداً ومئات الجرحى، ومع ذلك لم يمنعها شلال الدم أهلها من الخروج في مظاهرة شعبية لوقف الاقتتال فكان الرد بإطلاق النار.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة