لتمكين نفوذها أكثر ... إيران توقع مع الأسد معاهدة للتعاون الدفاعي والتقني

27.آب.2018

قالت مواقع إعلامية إيرانية، إن وزارتي الدفاع لنظام الأسد والإيرانية وقعتا يوم الأحد في دمشق على وثيقة للتعاون الدفاعي والتقني.

وتؤكد مذكرة التعاون وفق ما أفادت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية التي وقعها وزير الدفاع السوري العماد علي أيوب والإيراني العميد أمير حاتمي على تطوير التعاون الدفاعي العسكري.

وأشار وزير الدفاع الإيراني خلال المراسم إلى أن الاتفاقية تمهد أرضية واسعة أمام التعاون الثنائي.

ولفت العميد حاتمي إلى العلاقات الاستراتيجية بين طهران ودمشق، وقال إن سوريا تعبر من مرحلة الأزمة وتدخل مرحلة إعادة الإعمار، مضيفا "من هنا فان هذه الاتفاقية تمهد الأرضية للحضور والمشاركة والتعاون الثنائي بين طهران ودمشق".

وتواجه إيران التي تسعى لتمكين قبضتها ووجودها في سوريا عقبات كبيرة تتعلق في رفض إسرائيلي وأمريكي لوجودها في سوريا، وسط حديث عن خطة روسية هادئة لتقليص نفوذ إيران في سوريا، لذلك تحاول مراراً التأكيد على وجودها أنه شرعي وفق اتفاقيات مع نظام الأسد.

وذكرت تقارير غربية أن روسيا تعمل على مخطط هادئ من أجل إنهاء وجود إيران العسكري في سوريا تدريجياً، من خلال دفع العملية السياسية إلى الأمام بالاتفاق مع واشنطن، وكذلك التقارب مع العرب وإشراكهم في الحل السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة