لتنفيذ الانسحاب الأمريكي... جيفري : دول من التحالف ستنشر قواتها بعد أسابيع في سوريا

30.حزيران.2019

متعلقات

أعلن المبعوث الرئاسي الأمريكي للتحالف الدولي ضد «داعش» وللملف السوري، جيمس جيفري، أن عدة دول أعضاء في التحالف الدولي للحرب على داعش ستنشر قوات لها في سوريا في غضون أسابيع لتحل محل القوات الأمريكية المنسحبة.

جاء ذلك في مقابلة لجيفري مع موقع "ديفينس وان" الأمريكي المعني بالشؤون الأمنية، لكنه رفض الكشف عن الدول التي يتوقع أن تنشر القوات، تاركًا الإعلان عن ذلك لحكومات تلك الدول.

وقال المبعوث الأمريكي إن "من المحتمل الإعلان عن نشر تلك القوات في الأسابيع المقبلة، مضيفًا أن بعض الدول قد تختار المشاركة بهدوء، وهذا أمر جيد من جانبنا".

وأكد جيفري الاستمرار في سحب القوات الأمريكية من سوريا، وقال: "إن الرئيس ترامب ملتزم بالحفاظ على بقاء قوة لفترة غير محددة، ونحن نواصل هذا التخفيض الدقيق والمسؤول".

وأضاف: "إننا سنستمر في عملياتنا الجوية والجوية المهمة للغاية على شمال شرق سوريا، وسنواصل وجودنا على الأرض في التنف، وسنكون على استعداد لتقديم قوات لملاحقة أهداف إرهابية محددة".

ويأتي إعلان المبعوث الأمريكي بعد مباحثات أجراها يوم الخميس مع وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، في بروكسل على هامش اجتماع وزراء دفاع الناتو، تناولت التطورات في شمال سوريا، وبشكل خاص في منبج وشرق الفرات.

وذكر بيان لوزارة الدفاع التركية أن أكار أبلغ جيفري أن تركيا تنتظر من الولايات المتحدة الإيفاء بوعودها حول منبج، والمنطقة الآمنة شرق الفرات.

بدوره أشار الموقع إلى التقارير التي تحدثت في السابق عن خطة تعدها إدارة الرئيس دونالد ترامب لإحلال قوات عسكرية عربية مكان القوات الأمريكية المنتشرة في سوريا.

وأضاف أن رفض حلفاء الولايات المتحدة وشركائها طلب ترامب، يرجع إلى أن معظمهم لا يملكون القوات الجوية والمخابراتية والإنقاذية اللازمة لحماية المقاتلين أو المستشارين أو المدربين الذين قد يرسلونهم إلى سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة