لجان مهجري حمص يطالبون الائتلاف بالتواصل مع الكيانات الشرعية للمهجرين

28.أيلول.2019

أصدرت لجان مهجري حمص في منطقة "درع الفرات" شمالي حلب، بياناً انتقدت فيه الاجتماع الذي أعلن عنه الائتلاف الوطني يوم أمس، حول لقاء رئيس الائتلاف "أنس العبدة" مع مجموعة من أبناء مدينة حمص وتصدير هذا اللقاء للأعلام على أنه لقاء مع ممثلي حمص، معتبرة أنه "يظهر جلية حجم الفراغ الكبير بين الائتلاف والمهجرين على الأرض".

ولفت بيان مهجري حمص إلى أن من اجتمع معهم الائتلاف أفراد يمثلون فقط ما يسمى (الرابطة السورية لكرامة المواطن ) ولايمثلون الكيانات المنتخبة في الداخل للمهجرين، متمنين أن يكون التواصل مع الكيانات الشرعية المنتخبة على الأرض من كافة مهجري سوريا.

وأعلنت فعاليات مهجري حمص في منطقة درع الفرات ( لجنة مهجري حمص في مدينة الباب - لجنة مهجري حمص في مدينة جرابلس - لجنة مهجري حمص في مدينة عزاز - لجنة مهجري حمص في مخيم زوغرة - باقي مهجري حمص في منطقة درع الفرات ) استنكارها لهذا اللقاء وطالبت الائتلاف بسحب هذا الإعلان وتعديله إلى مسماه الحقيقي.

وبارك بيان الفعاليات عمل المؤسسات الحكومية في الائتلاف والحكومة المؤقتة وطالبها بالنزول إلى الشارع والتواصل الحقيقي مع الممثلين الحقيقين للمهجرين من كافة المناطق السورية، وهو الأمر الوحيد الذي من شأنه رفع سوية الاعتراف بهذه المؤسسات للنهوض بها لتمثل الشعب السوري تمثيلا ديموقراطية وفق البيان.

وكانت قالت الدائرة الإعلامية للائتلاف في تقرير يوم أمس، إن رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة، أنس العبدة، التقى مجموعة من الناشطين المهجرين من حمص، يوم الخميس في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، وبحث معهم أوضاع المهجرين والنازحين في الشمال السوري، إضافة إلى آخر التطورات السياسية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة