أولويتها قضية المعتقلين

بعد توسعة تمثيلها .. هيئة التفاوض عن ريفي حمص وحماة الجنوبي تجتمع مع الوفد الروسي قرب "تيرمعلة"

06.أيلول.2017

اجتمعت الهيئة المكلفة بالتفاوض عن ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي اليوم، مع الوفد الروسي في موقع قريب من حاجز قدورة قرب بلدة تيرمعلة، ويهدف اللقاء للنظر في الاتفاقية التي وقعت في القاهرة لـ "خفض التصعيد" في المنطقة" والمطالبة بتعديل بنودها.

وكانت اتفقت الفعاليات المدنية والعسكرية بالأمس على تشكيل لجنة جديدة وموسعة مؤلفة من 32 شخصاً، لتمثيل مناطق ريف حمص وحماة الجنوبي، قسمت على ست مناطق حيث يمثل منطقة الزعفرانة أربعة ممثلين، وأربعة لمدينة الرستن" ومثلهم لمدينة تلبيسة وأيضاً مثلهم لمنطقة الحولة، وثلاثة أشخاص للمنطقة الجنوبية "تير معلة، والغنطو والدار، الكبيرة" وثلاثة ممثلين عن ريف حماة الجنوبي، كما خصص للنازحين من حمص بممثلين اثنين، وهيئة العلماء بممثل واحد، والمحاكم بممثل واحد.

ومثلت الفصائل العسكرية بممثل واحد لكل فصيل، وهي "أحرار الشام، وحركة تحرير الوطن، وجيش التوحيد، ولواء 313، وجند بدر، وفيلق الشام".

وكان على أبرز أولويات الاجتماع حسب بيان الهيئة عقب الاجتماع العمل على تثبيت وقف اطلاق النار من خلال تشكيل لجان مختصة لمتابعة آلياته، والاتفاق على تشكيل لجان مختصة لبحث ملف المعتقلين والمختفين قسرياً ووضع الأليات للإفراج عنهم، وتم ربط موضوع فتح الطريق العام بين حمص وحماه بإنهاء ملف المعتقلين والمختفين قسريا وبالحل السياسي الشامل في سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة