لجنة الحج العليا تؤكد استمرار عملها في تنسيق الحج السوري وخدمة جميع الحجاج دون تمييز

02.آذار.2019

متعلقات

أكدت "لجنة الحج العليا" التابعة للائتلاف الوطني لقوى الثورة ، استمرار التنسيق مع وزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية، في العمل على إدارة شؤون الحجاج السوريين وضمان حصولهم جميعاً على حقهم في أداء الفرضية دون أي تمييز أو توظيف، واضعة خدمة الحجاج وتلبية حاجاتهم وتقديم المساعدة لهم في المقام الأول.

ووقع رئيس الائتلاف الوطني "عبد الرحمن مصطفى"، مطلع الشهر الماضي، مع نائب وزير الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية، على العقد الناظم للحج السوري لموسم 1440 - 2019، حيث تم الاتفاق على مواصلة التنسيق المستمر منذ سبع سنوات مع زيادة حصة سورية لتصل إلى 22,500 حاج.

ولفتت لجنة الحج العليا أنها كانت ولا تزال وستظل تقدم خدماتها لكافة المواطنين السوريين الراغبين بأداء هذه الفريضة من كافة أنحاء سورية وهي تستقبل حالياً طلبات التسجيل والوثائق المطلوبة باعتبارها الجهة المسؤولية عن هذا الملف بالكامل.

وكانت تحدثت مصادر إعلامية عن ضغوطات كبيرة مورست من قبل أطراف عدة لتسليم ملف الحج السوري لهذا العام لنظام الأسد، في سياق إعادة تسويق النظام دولياً وعربياً والعمل على تسليمه عدد من الملفات الحساسة والهامة للشعب السوري التي تديرها المعارضة أبرزها ملف الحج، إلا أن تلك المحاولات باءت بالفشل.

و"لجنة الحج العليا السورية" هي لجنة منبثقة عن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، مستقلة مالياً وإدارياً، تتولى إدارة ملف الحج السوري منذ عام 2013 حتى اليوم، وتقدم الخدمات لكافة الحجاج السوريين باختلاف انتماءاتهم أو توجهاتهم السياسية دون تمييز بينهم.

وتميز الحج السوري ينقلات نوعية خلال السنوات الماضية، وحقق القائمون على إدارة ملف الحج إنجازات كبيرة بشهادة وزارة الحج في المملكة العربية السعودية، حيث تولي اللجنة تطوير اعمالها أهمية بالغة ودأبت على دفع عجلة التطوير.

ومن أبرز أعمالها في الموسم الماضي، إنجاز برنامج إلكتروني لملفي التقييم والشكاوي، وتدريب كوادر المجموعات من خلال التعاقد مع شركات تدريبية، وتنفيذ المرحلة الثانية منه مشروع الهدي، والمرحلة الثالثة من مشروع نظام تتبع الباصات عبر GPS، وبدء تطوير برنامج تسجيل الحجاج الإلكتروني، وإحداث تغيير جذري ي آلية اختيار المقبولين للحج السوري من خلال اعتماد نظام القرعة إضافة لنظام المواليد الأكبر سناً.

وتشرف "لجنة الحج العليا السورية" على تقديم خدمات متعددة من خلال عملها الرقابي ومن هذه الأعمال حجوزات الطيران والسكن والنقل وغيرها، حيث يعتبر ملف الحج ملف سيادي بامتياز، تمكنت قوى المعارضة من خلال تميزها في أداءها من أن تنال ثقة المملكة العربية السعودية والتي قدمت كامل التسهيلات لمواصلة عمل اللجنة والاستمرار في تنظيم مواسم الحج السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة