لجنة العدالة والمساءلة الدولية تعلن تلقيها أكثر من 750 ألف وثيقة لمقاضاة المجرم بشار الأسد

03.كانون1.2018

تلقت لجنة العدالة والمساءلة الدولية "CIJA" أكثر من 750 ألف وثيقة لمقاضاة المجرم بشار الأسد، وذلك حسبما أكد "ستيفن راب" رئيس اللجنة.

وأشار رئيس اللجنة خلال حديث أجراه مع شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية إلى أن "أن الأدلة التي تمتلكها اللجنة عن ارتكاب النظام السوري لجرائم حرب في سوريا هي الأقوى منذ محاكمات نورمبيرغ بجرائم الحرب العالمية الثانية، معتبراً أن الملاحقة القضائية ستصل إلى أعلى مستويات النظام بما في ذلك بشار الأسد".

ويذكر أن لجنة العدالة والمساءلة الدولية تعمل مع سوريين من داخل البلاد وخارجها، حيث استطاع أولئك السوريين جمع عدد كبير جدا من المعلومات والبيانات حول الجرائم التي ارتكبها نظام الأسد في سوريا.

وكان محققون جنائيون في لجنة العدالة والمساءلة الدولية قالوا العام الماضي إنهم جمعوا أدلة توثق انتشار عمليات تعذيب وقتل المعتقلين السوريين على يد قوات الأسد استنادا إلى صور رسمية ووثائق مدققة بعناية.

وقامت اللجنة التي تضم مجموعة مستقلة من الخبراء القانونيين بتهريب أكثر من 700 ألف صفحة من أرشيف أجهزة المخابرات والأمن الأسدية عن طريق شبكة سرية.

وقال وليم ويلي الذي عمل مع محاكم جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة في يوغوسلافيا السابقة ورواندا لوكالة رويترز حينها “التوثيق في الأساس أعدته هياكل أمنية مخابراتية وعسكرية وسياسية من داخل النظام”.

والجدير بالذكر أن المحققون اطلعوا خلال الأعوام السابقة على 55 ألف صورة لجثث معتقلين- بعضها مفقوءة الأعين-، والتي عرفت بـ "صور قيصر"، والتي هربها مصور سابق بالطب الشرعي كان يعمل بمستشفى تشرين العسكري التابع للأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة