لحمايتها من الرصد والاستهداف ... روسيا تنشئ 18 مخبئاً للطائرات الحربية في حميميم

25.أيلول.2019

كشفت مصادر عسكرية روسية، عن قيام القوات الروسية بإنشاء مرآب للطائرات الحربية التي تتمركز في قاعدة حميميم الجوية بسوريا، بهدف حمايتها من الاستهداف المتكرر بالطائرات المسيرة.

ولفتت المصادر إلى أن مقاتلات "سو-35" وقاذفات "سو-34" الروسية لم تعد تقف مكشوفة في العراء تحت الشمس الحارقة لتصورها الأقمار الصناعية وغيرها ومن الوسائل الجوية والفضائية.

وقال نائب قائد فوج الطائرات المقدم، قسطنطين دولغوف، في حديث أدلى به لقناة "زفيزدا" التلفزيونية العسكرية الروسية إن مرآب الطائرات يزود بشكل منتظم بالوقود وغيره من المحروقات، الأمر الذي قلص الوقت اللازم لإعداد الطائرة للقيام بطلعة جوية أخرى".

وأضاف أن ظروف عمل المهندسين والفنيين تحسنت، إذ أنهم اقتربوا من طائراتهم ويمكن أن يعملوا الآن في الظل وليس تحت الشمس الحارقة، وقد تم تزويد مرآب الطائرات بمكيفات الهواء.

وأشار المقدم إلى أن عدد مخابئ الطائرات في "حميميم" بلغ 18 مخبأ حيث تمت تقوية سقف المرآب بهيكل معدني يمكن أن يحمي الطائرة من درون انتحاري في حال تسلله إلى أجواء القاعدة.

وكان كشف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، لعدد من الصحفيين عن بعض ميزات الطائرات المسيرة التي تم إسقاطها قرب قاعدة حميميم الجوية في سوريا، والتي شنت هجمات لأكثر من مرة على القاعدة وعرضتها للخطر.

وقال الجنرال إيغور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية في الإشارة إلى إحدى الطائرات المدمَّرة إن مداها يبلغ 150 كيلومترا، فيما يمكن أن يصل ارتفاع تحليقها إلى 4 كيلومترات.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أكثر من مرة عن تعرض قاعدة حميميم الروسية لهجمات بطائرات مسيرة، وأن المضادات الأرضية في القاعدة تصدت لها وأسقطتها، حيث توقفت الهجمات خلال الفترة الأخيرة مع دخول المنطقة باتفاق وقف النار، ولكن لايزال التهديد قائماً.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة