لرفد خزينته بالدولار ... النظام يتيح لشركة صربية استثمار وتصدير "الفوسفات" وسط سوريا

23.تشرين1.2020

صادق "مجلس الشعب" التابع للنظام على عقد للتنقيب عن الفوسفات بين "المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية" وشركة صربية، حيث جرى اعتماد العقد برغم الجدل الدائر حول العقد الموقع لاستثمار وتصدير الفوسفات في مناطق شرقي حمص وسط البلاد.

وقالت صحيفة "صاحبة الجلالة"، الموالية إن العقد أشعل الجدل حوله بسبب ما قالت إنه رفض بعض نواب مجلس التصفيق التابع للنظام، بينهم "مجيب الدندن وعمار بكداش"، فيما برر وزير نفط النظام العقد بأنه سيجلب العملة الصعبة لخزينة الدولة.

ونقلت صحيفة "الوطن" المقربة من النظام عن وزير النفط "بسام طعمة"، قوله إنه يوجد في سوريا ثلاثة مليارات طن من الفوسفات، وأضاف "عاجزون عن تصدير أي طن نتيجة مقاطعة المنتج السوري"، حسب تعبيره.

وبرر "طعمة" توقيع العقد لتوفير القطع الأجنبي، بزعمه تأمين احتياجات ومستلزمات المواطنين، مبيناً، أن تصدير الفوسفات هو الخيار الأفضل لتأمين القطع وخصوصاً أن قسماً من آبار النفط بيد الاحتلال الأمريكي، وفق وصفه.

وتابع حديثه بالقول إن العقد لمصلحة الجانب السوري، خصوصاً أن الأموال التي سوف تصرفها الشركة تصب لمصلحة العمال السوريين من آليات وأدوات الحفر، وتعادل قيمة تسويق الكمية وفق العقد ستة ملايين 300 ألف دولار بالأسعار الحالية.

وتعد منطقة الفوسفات شرقي تدمر، من أصعب المناطق باستخراج الفوسفات، وعلى الشركة حفر 60 متراً لتصل إلى طبقة الفوسفات، ومن هنا تأتي التكاليف العالية التي سوف تدفع في عملية الاستخراج، بحسب "طعمة".

وتأتي هذه التصريحات عقب إقرار النظام لمشروع قانون يتضمن تصديق عقد شركة "وومكو اسوشيتس دو" الصربية لاستخراج الفوسفات من المناجم الشرقية في تدمر وتصديره إلى صربيا.

وبحسب التقديرات فإن سوريا تمتلك ثالث أكبر احتياطي عربي بعد المغرب والجزائر من الفوسفات، وتتركز المناجم الأساسية قرب تدمر وبالتحديد في منطقة الخنيفسة، والمناجم الموجودة هناك مرتبطة بخط حديدي حتى ميناء طرطوس.

وكان النظام وقغ اتفاق بين المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية وشركة "ستروي ترانس غاز" الروسية، ينص على استثمار مناجم الفوسفات في تدمر مدة 50 عام بإنتاج سنوي قدره مليونين و200 ألف طن، من احتياطي 105 ملايين طن، في سياق سياسته القائمة على نهب وسرقة ثروات البلاد واستغلالها في تمويل حربه ضد الشعب السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة