لقاء مرتقب بين "بنس وبومبيو" مع أردوغان في أنقرة لبحث تطورات "نبع السلام"

17.تشرين1.2019

قالت وسائل إعلام غربية اليوم الخميس، أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس ووزير الخارجية مايك بومبيو، سيلتقيان مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة لبحث تطورات عملية "نبع السلام" والانسحاب الأمريكي من سوريا.


وهدد ترمب، بفرض عقوبات على تركيا إذا لم ينجح اللقاء المرتقب بين الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، في أنقرة، ووصف الرئيس حزب العمال الكردستاني بأنه أسوأ من تنظيم داعش.

وقال ترمب إن هذه العقوبات المزمعة ضد تركيا ستكون مدمرة، وأضاف: "نأمل أن تسوي تركيا وسوريا الأمر فيما بينهما" في شمال سوريا، وجاء ذلك في مؤتمر صحافي مشترك في البيت الأبيض مع الرئيس الإيطالي، سيرجيو ماتاريلا.

ولم يعد الموقف الأمريكي شمال سوريا مفهوماً مع تبدل المواقف والتصريحات الرسمية، ففي وقت انسحبت القوات الأمريكية من شمال شرق سوريا، شملت منطقة الحدود التركية وعين العرب ومنبج وعين عيسى والرقة، إلا أنها تحاول الضغط لوقف عملية نبع السلام.

وتبنى مجلس النواب الأمريكي، يوم الأربعاء، مشروعا، يدين قرار الرئيس دونالد ترامب سحب القوات الأمريكية من شمال سوريا، ووافق أعضاء المجلس من الحزبين الديمقراطي والجمهوري على القرار بـ 354 صوتا مقابل 60 صوتا.

وكان قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن أسماء رفيعة المستوى من الحزب الديمقراطي، غادرت وهي غاضبة اجتماعًا مصغرًا ومغلقًا حول سوريا، جمع بين الديمقراطيين والجمهوريين، بالبيت الأبيض، الأربعاء.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة