للمرة الأولى منذ 8 أشهر.. الطيران الحربي يعود لسماء درعا بعد غياب لشهور ويستهدف المدنيين

12.آذار.2018

متعلقات

سقط شهداء وعدد من الجرحى بينهم نساء وأطفال نتيجة غارات شنتها مقاتلات حربية تابعة لقوات الأسد ظهر اليوم الاثنين على مدن وبلدات ريف درعا الشرقي، لأول مرة منذ ثمانية شهور.

واستهدفت الغارات الجوية بشكل عنيف كلا من الحراك وبصر الحرير والصورة والغارية الغربية وقرى الخوابي ومسيكة بمنطقة اللجاة استهدفت منازل المدنيين مما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء وعدد من الإصابات وتم نقلهم إلى المشافي الميدانية بينهم حالات خطيرة جدا، كما وقع دمار كبير في المنازل والممتلكات.

تأتي الغارات بعد أنباء عن استعداد الجيش الحر في درعا لفتح معركة ضد قوات الأسد تهدف لنصرة الغوطة الشرقية، وأيضا لمنع أي مصير مشابه للغوطة فيما بعد، حيث كانت الغوطة الشرقية ضمن إتفاق خفض التصعيد وتم خرقها من قبل الروس والأسد، ليكون التهديد القادم من مصير درعا حسب ما يراه ناشطون.

يذكر أن المنطقة الجنوبية لم تشهد أي غارات منذ تطبيق اتفاق خفض التصعيد شهر تموز الماضي، مما يؤكد نية الأسد وروسيا انهاء الاتفاق خلال الايام المقبلة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة