طباعة

لليوم الرابع على التوالي القصف لا يفارق الحولة

27.نيسان.2017

متعلقات

 بدأت قوات النظام حملة عسكرية شرسة على منطقة الحولة المحاصرة بريف حمص الشمالي حيث تعرضت المنطقة خلال الأيام الأربعة الماضية لقصف مدفعي وصاروخي عنيف يضاف إلى ذلك 60 غارة جوية بالصواريخ الفراغية والمظلية مما أسفر عن 8 شهداء وثلاثين جريحاً بينهم أطفال ونساء.

بدأت الحملة العسكرية صباح يوم الإثنين في الرابع والعشرين من نيسان الجاري، وذلك عقب تحرير حاجز العوصية غربي مدينة تلدو بسهل الحولة المحاصرة قرب قرية فلة الموالية للنظام، حيث تمكن الثوار من اغتنام دبابة من طراز T55 ومدفع 57، وقتل العشرات من عناصر الأسد في الحاجز.

ويذكر أنَّ منطقة الحولة تعرضت لقصف هو الأعنف بالصواريخ والمدفعية الثقيلة والإسطوانات المتفجرة حيث وصلت حصيلة الصواريخ التي سقطت على المنطقة مايزيد عن 350 صاروخاً، وكما قصفت الكلية الحربية بحمص منطقة الحولة بعدة صواريخ شديدة التدمير. وشهدت منطقة الحولة حالات نزوح جراء القصف الجوي والمدفعي الذي يبدأ منذ الصباح حتى مغيب الشمس. فيما ردَّ الثوار بإستهداف الحواجز العسكرية المحيطة بالمنطقة بالصواريخ وقذائف الهاون والإسطوانات المتفجرة مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في القرى الموالية للنظام (الشنية، قرمص، و كفرنان) .

 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: مهند البكور